الأخبار

أبرز الأخبار: المحكمة «العليا» تسحب ملف قضية غندور وأنس عمر

52

عماد محمد البشير

«العليا» تسحب ملف قضية غندور وأنس عمر

«أيلا» يترأس اجتماعًا لمجلس نظارات البجا

مطالبات للخارجية بالتدخل لايقاف التراشق الإعلامي بين السفير الامريكي والروسي
حركة العدل والمساواة تقر بتعثر تنفيذ اتفاق السلام

سمارت الاخبارية : الخرطوم

سحبت المحكمة العليا الخرطوم ملف قضية محاكمة وزير الخارجية الأسبق إبراهيم غندور، وآخرين للنظر في الطعن المقدّم من محامي دفاع المتهم الخامس عماد الدين الحواتي ضد قرار محكمة الاستئناف القاضي بإعادة محاكمته.

سمارت نيوز

وكشفت صحيفة الانتباهة الصادرة، الثلاثاء، عن صدور توجيهات من محكمة الاستئناف بإعادة محاكمة المتهم الخامس الأمين العام للحراك الشعبي الموّحد عماد الدين الحواتي.

«أيلا» يترأس اجتماعًا لمجلس نظارات البجا

كشف مقرّر المجلس الأعلى لنظارات البجا، عبد الله أوبشار، عن تلقيهم طلبًا من مجلس السيادة، بشأن اختيار شخصية من شرق السودان، ليتمّ تعيينه في مجلس السيادة ممثلاً للإقليم الشرقي.

وقال أوبشار في تصريحاتٍ لصحيفة الانتباهة الصادرة”الثلاثاء”، إنّ هنالك أصواتًا داخل المجلس تطالب بترشيح أيلا.

وأعلن أوبشار عن إبلاغ المجلس لـ”أيلا” لترأس اجتماع المجلس المزمع انعقاده في بحر الأسبوع الجاري، بهدف مناقشة الخلافات والصراعات التي يعاني منها المجلس، على حدّ قوله.

وأضاف” بالتالي لا استبعد أنّ يدفع مجلس البجا برئيس الوزراء الأسبق محمد الطاهر أيلا لشغل منصب عضو بـ”السيادي” ممثلاً للإقليم الشرقي.

ودعا إلى تجاوز أخطاء الماضي، وقال إنّهم لن يقفوا أمام القضاء إذا ثبت تورّط أيلا في قضايا الفساد خلال عمله بحكومة النظام البائد.

مطالبات للخارجية بالتدخل لايقاف التراشق الإعلامي بين السفير الامريكي والروسي
السفير الامريكي بالسودان

طالب دبلوماسيون سودانيون الخارجية بالتدخل في المخاشنات والتراشق الإعلامي بين سفير الولايات المتحدة الأمريكية السفير جون غودفري وسفير روسيا الاتحادية بالخرطوم، حيث أبدت السفارة الروسية في الخرطوم غضباً من مواقف السفير الأميركي ووصفت تصريحاته حول ما يسمى بعزل روسيا بالسخيفة.

واعتبرت أن “الدبلوماسي الأميركي يعوض عن سطحية معرفته بالسودان بمصادر مشبوهة.

ويتحدث مع الشعب السوداني بلغة التهديدات والإنذارات النهائية في شأن سيادة الخرطوم في سياساته الخارجية”.

فيما اعتبر السفير الأمريكي أن “تقدم العلاقات بين روسيا والسودان، جاء بدافع العزلة الدولية المحيطة بموسكو حسب تعبيره.

وقال دبلوماسيون يجوز للخارجية السودانية تنبيه سفارات واشنطون وموسكو، وحثهما على احترام الأعراف الدبلوماسية والنأي عن التدخل في الشأن السوداني.

وشدد السفير السابق بوزارة الخارجية والخبير في الشأن الدبلوماسي السفير علي يوسف، على ضرورة تنبيه وزارة الخارجية للسفراء الأجانب وتذكيرهم بضرورة احترام المواثيق والأعراف الدبلوماسية واحترام سيادة البلاد.

حركة العدل والمساواة تقر بتعثر تنفيذ اتفاق السلام

أقرت حركة العدل والمساواة التي يترأسها وزير المالية جبريل إبراهيم بتعثر تنفيذ بنود اتفاق السلام، حيث نُفذ جزءا رمزيا لبعض بروتوكولاته بعد مرور عامان على توقيع.

وقال نائب أمين إعلام الحركة حسن إبراهيم فضل، في بيان بحسب سودان تربيون، إنه “للأسف، بعد عامين من توقيع اتفاق السلام لم يتم تنفيذ سوى جزءا رمزيا لبعض بروتوكولاته”.

وتنامت أصوات الرفض لاتفاق السلام نتيجة لتأييد أطرافه الحكم العسكري وتقاسم السُّلطة معه، حيث برز إلغاءه في الميثاق الثوري لتأسيس سلطة الشعب الذي طرحته لجان المقاومة التي تنظم الاحتجاجات ضد حكم قادة الجيش.

وأرجع هذا التعثر إلى العقبات التي اعترت عملية التنفيذ ومسيرة الانتقال بسبب محاولة بعض القوى الاستئثار بالسُّلطة ومقدرات الوطن، لترتفع أصوات القوى المعادية للسلام من دُعاة الحرب التي سخرت آلتها الإعلامية لتضليل الشارع والمناداة بإلغاءه.

ودعا حسن إبراهيم فضل الشركاء إلى تسريع تنفيذ الاتفاق واستكماله مع الحركات الأخرى غير الموقعة، متعهدًا بالعمل على تتفيذه خاصة إعادة النازحين واللاجئين وتأمين قرى العودة الطوعية والكشف عن مصير المفقودين والأسرى.

وإبدت حركة العدل والمساواة قلقها العميق إزاء البطء الشديد في تنفيذ اتفاق السلام والهجوم “الغوغائي وغير المسؤول على الاتفاق وأطرافه والوضع غير الإنساني الذي يعيش النازحين”.

أكتب تعليقـكـ هنــا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد