إكتمال الترتيبات النهائية لإنطلاقة مهرجان الخرطوم الدولى للفيلم الوثائقي الأول 7/7

1 101

صلاح حمد مضوى رئيس المهرجان فى حديثه (للتغيير) : “التقديم مفتوح للجميع” !!

▪️أعلنت اللجنة الفنية لمهرجان الخرطوم الدولى الأول للفلم الوثائقي ، عن بدء التقديم للمشاركة في المهرجان مطلع يونيو الماضي ، مشيرة إلى أن التقديم سيستمر حتى (الخامس) من يوليو المقبل.

?الخرطوم: التغيير

• قال رئيس المهرجان ، صلاح حمد مضوي لـ”التغيير” ، إن التقديم للمهرجان مفتوح لجميع السودانيين في الداخل والخارج.

• وكشف مضوي ، عن فتح التقديم للمشاركة في المهرجان الكترونياً ، لتسهيل عملية التقديم ، في ظل الظروف الاقتصادية المعقدة التي تعيشها البلاد.

• وأوضح ، أن هنالك استفسارات من قبل الأشخاص الذين يريدون التقديم للمهرجان ، بينهم إعلاميين.

• وتوقع مضوي ، أن يجد التقديم لمهرجان الخرطوم للفلم الوثائقي ، إقبالاً كبيراً لعكس تميز السودان بحضارات وثقافات متنوعة وموارد وثروات طبيعية هائلة ، تستدعي تعريف العالم والترويج لها .

• وقال: “سيتم خلالها اختيار ثلاثة أفلام فائزة في المهرجان”.

• وكانت اللجنة أعلنت في وقت سابق ، عن تكوين لجنة مختصة لاستلام الأفلام المنافسة بصالون الإبداع للثقافة والتنمية بمدينة أم درمان.

• وأكد مضوي ، أن اختيار الأفلام الفائزة سيخضع للتميز وللنظم والمعايير المعتمدة لاختيار الأفلام الوثائقية عالمياً ، مبيناً أن المهرجان يعتبر فرصة للتعريف بالسودان وتنوعه وحضارته وثقافته.

• ويأتي مهرجان الفيلم الوثائقي الأول في السودان ، برعاية عضو مجلس السيادة الانتقالي والناطق باسمه ، محمد الفكي سليمان ، ووزارة الثقافة والإعلام.

• ونوه مضوي إلى أن المهرجان يتضمن عروضاً لأفلام وثائقية ومعارض مصاحبة ، وبرامج ثقافية وفنية وندوات وورش عمل وتكريم شخصيات قومية.

▪️ تخفيف أعباء المعيشة

• من ناحية اخرى ، أشار مضوي إلى أن المهرجان سيساهم في تخفيف أعباء المعيشة ببيع السلع مباشرة للجمهور بأسعار مخفضة ، بمشاركة واسعة من الشركات والمؤسسات الوطنية.

• وأكد أن المهرجان ، يأتي تتويجاً للحراك الثقافيّ واحتفاءً بما أحرزته ثورة ديسمبر وتوثيقًا للنضال الوطنيّ ، وتكريماً لشخصيات قومية لعبت دوراً هاماً في المجال الإنتاج السينمائي.

• وكانت شركة “زيرو ميديا للأنشطة المتعددة المحدودة” ، أعلنت تأجيل انطلاق مهرجان الفلم الوثائقي الدولي الأول في السودان عن موعده المحدد في أبريل الماضي ، نسبة للظروف الصحية المتعلقة بجائحة كورونا.

تعليق 1
  1. Wesam يقول

    موفقين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد