أبرز العناوين

اسرة تبيدي تنعى إبنها محمود عبدالغفار وتطالب بالتحقيق الفوري في قتل الأبرياء وتقديم القتلة للقصاص العادل

73


آل تبيدي يحتسبون الشهيد محمود عبدالغفار

قال تعالى: " وَلَا تَقُولُوا لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاءٌ وَلَكِنْ لَا تَشْعُرُونَ وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ"

صدق الله العظيم

تحتسب عند الله تعالى أسرة آل تبيدي بالعاصمة والولايات والمهجر ابنهم المناضل البطل محمود عبدالغفار تبيدي عضو لجنة مقاومة حي الشهداء وعضو تنسيقية امدرمان القديمة الذي سقط شهيدا برصاص الغدر والقنص من قبل القوات الانقلاب امام البرلمان في مليونية 30 يونيو
ويقام المأتم بمنزل الاسرة بحي الشهداء امدرمان جوار مستشفى تقي التخصصي

نسال الله ان يتقبله شهيداً ويعوض شبابة الجنة وإذ تنعى اسرة آل تبيدي ابنهم شهيدا الي جانب رفاقه من الشهداء الذين لبوا نداء الوطن ونستنكر وندين بشدة قتل أبناؤنا الثوار واستراخاص أرواح الشباب واجهاض أحلامهم في التغيير والحرية والعدالة والسلام.

ونحن اسرة تبيدي نطالب بالتحقيق الفوري في قتل الأبرياء وتقديم القتلة للقصاص العادل، نسأل الله ان يتقبله شهيدا عنده ويكرم نزله مع الأبرار ويلهم والدته ووالده والأسرة الصبر وحسن العزاء

عزائنا يمتد لكل أسر شهداء الثورة المجيدة في مليونية 30 يونيو الذين قدموا أرواحهم رخيصة فداء السودان وتحقيق العدالة والحرية.
إنا لله وإنا إليه راجعون.
أسرة آل تبيدي
ام درمان – الجمعة 1 يوليو 2022م
أكتب تعليقـكـ هنــا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد