التيغراى يقتربون من العاصمة أديس أبابا وآبي أحمد يتوجه للجبهة الأمامية لقيادة القوات المسلحة

0 51

أعلن رئيس الوزراء الأثيوبي آبي أحمد، الاثنين، أنه سيتوجه إلى الجبهة، (اليوم الثلاثاء)، لقيادة جنوده الذين يقاتلون المتمردين، في وقت تقترب به المعارك أكثر فأكثر من أديس أبابا.

وقال أحمد في بيان نشره على حسابه في “تويتر”، إنه “اعتبارا من اليوم (الثلاثاء) سأتوجه إلى الجبهة لقيادة قواتنا المسلحة”. وأضاف مخاطبا “أولئك الذين يريدون أن يكونوا من أبناء أثيوبيا الذين سيفتح التاريخ ذراعيه لهم، دافعوا عن البلد اليوم. ألحقوا بنا في الجبهة”.

ويأتي بيان رئيس الوزراء تزامنا مع تأكيدات جبهة تحرير شعب تيغراي مواصلة تقدمها باتجاه العاصمة، مشيرة إلى أنها سيطرت على بلدة شيوا روبت الواقعة على بعد حوالي 220 كيلومترا من أديس أبابا.

وكانت الحكومة الاتحادية أعلنت في 2 نوفمبر حالة الطوارئ لـ(6) أشهر في أنحاء البلاد، ودعت سكان أديس أبابا لتنظيم صفوفهم والاستعداد للدفاع عن مدينتهم في ظل تزايد المخاوف من تقدم مقاتلي جبهة تحرير شعب تيغراي وحلفائهم نحو العاصمة.

وأسفرت الحرب التي اندلعت في 4 نوفمبر 2020 في إقليم تيغراي (شمال) بين القوات الاتحادية وجبهة تحرير شعب تيغراي المدعومة من جيش تحرير أورومو، عن مقتل الآلاف وتشريد أكثر من مليوني شخص.

المصدر: سكاى نيوز عربية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد