أبرز العناوين

الجاكومي : “برطم” يبحث عن “تجارته” في جوبا

77

متابعات أبعاد برس

الجاكومي في حوار ل”سودان لايت” برطم يبحث عن تجارته في جوبا وحميدتي قال الحقيقه

الجاكومى صورة متداولة

شكا رئيس كيان الشمال محمد سيد أحمد الجاكومي من الحال الذي وصل إليه أهالي الشمال من معاناة وقال إنها غير موجودة حتى في دارفور في وقت شن فيه الجاكومى في حوار ل”سودان لايت” هجوم عنيف على عضو مجلس السيادة ابو القاسم برطم وقال إنه لم يشارك في مفاوضات جوبا وأنه جاء لتجارته فإلى مضابط الحوار.

حوار : آية إبراهيم

نائب رئيس مجلس السيادة الإنتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو قال أن من حكموا السودان من أبناء الشمالية تكسّبوا لأنفسهم أكثر من أن يفيدوا أهلهم كيف تعلق؟
ما قال إلا الحقيقة والواقع ونحن نشهد له بذلك.

كيف ذلك؟
حميدتي من أكثر الناس الوقفو معانا في مسار الشمال ومن أكثر الذين دافعو لأن يكون لكيان الشمال صوت داخل مباحثات جوبا وكان مهتم بقضايا الشمال بافراد مساحات لهم من الحوار حميدتي داعم ومساند وأسهم اسهام حقيقي في أن يكون للشمال مسار وأن يحافظ على حقوق أهل الشمال وتطبيق الاتفاق نحن لاننسي دوره الكبير الذي بذله في دعم ومساندة قضايا الشمال.

إذن في أي إطار تضع حديثه الأخير؟
هو عبر عن معاناة الشمالية بعد زيارته لها فمايعانونه أهل الشمال غير موجود حتى في دارفور.

وكأن في حديثك ماتود الإشارة له؟
برطم عندما كان يأتي إلى جوبا كان يبحث عن تجارته.

ولماذا لم تتحدثون إليه طالما أن الأمر يعنيكم حينها؟
تحدثنا معه وطلبنا منه أن يكون جزء من مسار وكيان الشمال وأن يطرح معنا القضايا والحلول لكنه رفض.

لكنه يتحدث الآن عن قضايا الشمال ومهموم بها؟
تفاجأنا بحديثه عن قضايا الشمال وهو ينصب نفسه حاكم لأمر الشمال دا كلام غير حقيقي وغير واقعي ردهات فندق ردسون تشهد.

على ماذا تشهد؟
على أنه كان قاعد في جوبا لتجارته ولم يكن لديه علاقه بملف التفاوض لا بمسار الشمال أو القضايا الكلية.

حذرت من قبل من مغبة الحديث عن فصل الشمال والتمهيد لذلك ؟
برطم كان موجود في المجلس الوطني وداعم لترشيح البشير 2020 فما يجي يعمل فيها بطل ويدعو لحكم ذاتي وهو سقط مع البشير مفروض يكون انحسر من الواجهة السياسية بعد سقوطه مع البشير لكن دي بلد الغرائب والعجائب التي تدعه يتحدث عن الشماليين وقضاياهم.

أكتب تعليقـكـ هنــا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد