الحكومة المدنية تحتفل (بالجيش) فى (الفشقة) .. البرهان و حمدوك يتعهدان بالسلام والإستقرار

0 77

▪️ البرهان وحمدوك يتعهدان بتحقيق الاستقرار بالشريط الحدودي بالفشقة

▪️ القضارف – الفشقة – (أبعاد برس)

نقلت وكالة الأنباء السودانية (سونا) حديث الفريق أول عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة والقائد العام للقوات المسلحة فى إحتفاليه (عيد الجيش) وذلك من الأراضي المحررة بالفشقة على الحدود السودانية الإثيوبيه

حيث تعهد رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن البرهان بتحقيق الامن والاستقرار بالشريط الحدودي عقب عودة الاراضي التي كانت تحت قبضة الاثيوبيين الى حضن الوطن.

وقال البرهان لدى مخاطبته (أمس) بمنطقة ود عاروض بالفشقة الصغرى الاحتفال بمناسبة افتتاح كبري ود عاروض ان القوات المسلحة ستظل بالمنطقة للحفاظ عليها وتحقيق التنمية المطلوبة بالتنسيق مع الحكومة التنفيذية.

واكد سيادته إلتزامه التام بتقديم كل الخدمات التي تحقق الاستقرار المنشود داعيا الى تكامل الادوار للحفاظ على مكتسبات الامة السودانية.

وحيا البرهان فى كلمته بالإحتفال مجاهدات اهل المنطقة وأثني على دورهم الكبير في استرداد تلك الارض العزيزة وعودتها لحضن الوطن.

وفى ختام حديثه دعا المواطنين لزراعة كل شبر بالمنطقة والحفاظ عليها خاصة وانها من اخصب المناطق في الزراعة.

ومن جانبه اكد رئيس مجلس الوزراء د.عبدالله حمدوك على مجاهدات اهل الشريط الحدودي طوال السنوات الماضية وأشاد سيادته بالعمل الكبير الذي قادته القوات المسلحة في عودة ارض الفشقة الى سيادة البلاد والتنمية التي صاحبت استرداد المنطقة وتحريرها من قبضة الإثيوبيين،

معلنا فى هذا الصدد عن اقامة مشروعات استراتيجية حية تنهض بالمنطقة وتلبي طموحات انسان الفشقة.

واشار حمدوك الى اهمية الانتقال باحتفالات القوات المسلحة الى المناطق الحدودية للوقوف مع مواطن الشريط الحدودي الذي هو ركيزة التنمية الحقيقيةبالبلاد .

وعلى ذات الصعيد عبر ممثل المنطقة محمد نور يونس عن شكره وتقديره للقوات المسلحة بتأمين الحدود واسترداد اراضي الفشقة الى الوطن بعد ان غابت ردحا من الزمان مناشدا فى الوقت ذاته الحكومة بكل مستوياتها الى اقامة مشروعات التنمية التي تحقق الامن والاستقرار.

وأردف نور قائلاً (ان مواطن الشريط الحدودي رهن الاشارة للعمل سويا من اجل السودان الواحد الموحد).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد