الشرطة فى خدمة (الشعب) ..!!

0 116

▪️مما لا شك فيه الدور الكبير الذى تلعبه الشرطة فى حفظ الأمن والسلامة للأنفس والممتلكات تحقيقا لشعارها المقدس (الشرطة فى خدمة الشعب) ف

• هى العين التى تسهر لننام فى أمان

• وهى الحارس الأمين

• وهى التى تنظم الحركة والمرور

• وهى التى تصدر الجوازات والشهادات وكل ما بيتعلق بالأوراق الثبوتية

• وهى التى تكشف الجريمة قبل وقوعها

▪️ وقلبها هى التى تمنع حدوثها من (أساسو) وهى التى تنظم العدالة وتضمن سيادة حكم القانون وهى التى تمنع الشغب وتقوم بمكافحته

• الشرطة هى الجوازات والرقم الوطنى والجنسية

• الشرطة هى المرور والرخصة والترخيص

• الشرطة هى المطافئ والدفاع المدنى والسلامة فى أغلى معانيها

• الشرطة هى حرس الصيد وحماية الحياة البرية والمحميات والغابات من الإعتداء عليها

• الشرطة هى الجمارك والتخليص الجمركى وهى فى المداخل والمعابر والمطارات والموانئ برا وبحرا وجوا

• الشرطة هى الادلة الجنائية والمعامل و(الفيش والتشبيه)

• الشرطة هى المباحث وسلامة المجتمع وأمنه

• الشرطة هى المستشفى والجامعة والكلية والقانون

• الشرطة هى كل ما ذكر أعلاه وأكثر …!!

▪️ طالعت مُؤخراً فى الأخبار عن افتتاح الشرطة لأكبر (سجن) فى السودان وأيضا خبراً عن إنشاء (مقصله) جديدة بسجن (سوبا) لتخفيف العبء على مقصلة سجن (كوبر) التاريخية والتى علقت فيها (رؤوس) وأعدم على مقصلتها رموز ومجرميين و و ولا زالت تنتظر المزيد ..!!

▪️القارئ الذكى (للخبرين) يُلاحِظ أن ما قامت به الشرطة مُؤخراً من عمل ينم عن قراءة محزنه لواقع السودان خلال الفترة الماضية ويعنى زيادة الشرطة (لمواعيين) إستيعاب (المجرميين) فما الإنجاز فى إفتتاح الشرطة لأكبر سجن بالسودان ؟! هل هذا الخبر يفرح ؟!، بل كان الأجدى أن يكون الإحتفال بالعكس (إغلاق) سجن وليس إفتتاحه !! هذا هو ما كنا نتمنى أن تحتفى وتحتفل به الشرطة ضمن إنجازاتها

▪️ ما الإنجاز فى أن تتم التوسعه لمنصات (الإعدام) بمقصلة جديدة بسجن سوبا ؟! وفق ما هو منشور فى القصاصة أعلاه فالخبر مؤشر خطير لما آلت إليه الأوضاع بعد سقوط نظام البشير قبل سنتين ونيف ، فهل أصبحت مقصلة كوبر الأساسية لا تستوعب كمية (المحكومين بالإعدام) !!

▪️ أم إنّ هذا يعنى أن المنتظرين للقصاص منهم (كثيرين) ولا تستوعبهم (المقصلة) القديمة ؟! أم هى خطوة إستباقية لتنفيذ (إعدامات) قادمة لم تُصدَر فيها أحكام بعد ؟!

? بدءاً أخيراً

▪️ تعشمنا خيراً بعد سقوط النظام (الساقط) والذى لا زال فى وجهة نظرى المتواضعة (يحُكم) أن ينصلح الحال وتحقق أهداف الثورة ويتم القصاص من كل (المجرمين) والقتله والمغتصبيين و (الفَاضِيين) إعتصَاما وأعتقد ظناً ( حََزناً) أننى كنت أحْلُم !!

▪️ (نفس الزول) !!!!!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد