الأخبار

القوات المسلحة تقوم بعمليات تمشيط واسعة داخل أحياء مدينة بحري مصحوبة بغارات جوية عنيفة

85

متابعات أبعاد برس – سمارت نيوز

القوات المسلحة تقوم بعمليات تمشيط داخل أحياء بحري

قامت القوات المسلحة السودانية بعمليات تمشيط واسعة في بعض أحياء مدينة بحري شمال العاصمة الخرطوم.

وقالت القوات المسلحة انها طردت عناصر الدعم السريع من داخل المنازل والمنشآت العامة مع التقيد الأخلاقي بقواعد الاشتباك وحماية المدنيين والمرافق.

ونشرت القوات المسلحة مقطع فيديو يظهر الجنود وهم يتجولون داخل أحد أحياء بحري.

وعلي صعيد متصل نفذ الطيران الحربي السوداني غارات جوية صباح اليوم الثلاثاء على تمركزات للدعم السريع في المدينة وشوهدت أعمدة الدخان تتصاعد بكثافة من مناطق الاستهداف مع سماع دوي انفجارات عنيفة.

ويعد تقدم الجيش السوداني في بعض أحياء بحري تحولًا للقوات المسلحة في مجريات المعارك التي يخوضها في المدينة الواقعة شمال العاصمة، بحيث تسيطر قوات الدعم السريع على أغلبية المناطق في بحري منذ اندلاع القتال منتصف أبريل 2023.

وكانت القوات المسلحة السودانية قد نفذت عمليات ضد الدعم السريع في طريق يربط بين أقصى شمال بحري في منطقة الكدرو خلال الشهرين الماضيين، تمكنت فيها من قطع الإمداد بين هذه القوات.

ومنذ نشوب القتال بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع المتمردة، توقفت محطة رئيسية للمياه بمدينة بحري، ويحصل المواطنون على المياه من النيل مباشرة، عبر عربات الكارو أو الآبار الموجودة في عدد من الأحياء.

وتصدى الجيش السوداني لهجمات متتالية للدعم السريع على مقر سلاح الإشارة، بالخرطوم بحري منذ منتصف مارس الماضي، وتقع هذه المنطقة العسكرية على ضفاف نهر النيل.

وتعرض بعض أحياء مدينة الخرطوم بحري إلى النهب من منسوبي الدعم السريع، التي اقتحمت العديد من المنازل، وقامت بمصادرة السيارات والمقتنيات الثمينة حسب رواية ملاك وقاطنو الأحياء السكنية، كما قامت بإطلاق النار على الأشخاص الذين اعترضوا على هذه العمليات.

وبانتقال القوات المسلحة السودانية إلى الخرطوم بحري، المدينة التي تشكل العاصمة المثلثة من الناحية الشمالية، فإن العمليات العسكرية قد تأخذ تحولاً كبيرًا، خاصة مع تقدم الجيش في أم درمان وخروج كبري شمبات الرابط بين المدينتين عن الخدمة منذ نهاية العام الماضي.

والشهر الماضي قامت قوات الدعم السريع بطرد بعض السكان من منازلهم، في منطقة شمبات الخاضعة لسيطرتها.

وتعد مدينة الخرطوم بحري من أكثر مدن العاصمة المثلثة التي شهدت حركة نزوح عالية للمدنيين إلى خارج العاصمة، نتيجة سيطرة قوات الدعم السريع على الأحياء السكنية منذ بداية الحرب منتصف أبريل 2023.

أكتب تعليقـكـ هنــا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد