الأخبار

تهنئة المرشح ميسرة عيسي لزميله أبو إدريس الفائز بمنصب نقيب الصحفيين السودانيين

50

متابعات أبعاد برس

السابع والعشرين من أغسطس لعام ٢٠٢٢ كان يوما عظيما وتاريخيا للقاعدة الصحفية العريضة وهى تلتقط القفاز كأول الكيانات ممارسة للانتخابات الحرة فى ظل تنافس شريف من اجل بناء نقابة مستقلة تعنى بالدفاع عن حقوق الصحفيين وحمايتهم

نقيب الصحفيين عبد المنعم أبو إدريس

وهى تجربة تحتذى لعمال السودان فى المؤسسات الأخرى مستندين فى ذلك على المادة ٨٧ التى تعطى الحق للعمال فى انتخاب نقاباتهم دون اخذ الإذن من اى جهة خاصة وأن السودان من الدول الموقعة والمصادقة على القانون الدولى لحرية العمل النقابى ..

لقد رشحنى زملائي وزميلاتي وابنائى وبناتى فى التحالف المهنى للصحفيين السودانيين لمنصب نقيب الصحفيين واشكرهم على هذه الثقة واشهد على جهدهم ومثابرتهم واجتماعاتهم المتواصلة ليل نهار من اجل خوض التجربة ترسيخا للمسار الديمقراطى الذى سيسود وإن طال المسير وعظمت التضحيات ،،

اشكر كل الزملاء والزميلات فى قطاعات التحالف السبعة على الدعم والمؤازرة والشكر يمتد لزملائى واساتذتى خارج البلاد وأخص بالشكر استاذنا الكبير اسما ومعنى محمد الكبير الكتبى على الدعم المعنوى والمادى للتحالف ،،

الشكر والتقدير ورفع القبعات للقاعدة الصحفية العريضة على شرف خوض التجربة فى ظل ظروف يعلمها الجميع وعلى الاصعدة كافة ،،،

التحية والتجلة والتقدير لأبنائنا وبناتنا الثوار الذين يعود لهم الفضل من قبل ومن بعد فيما وصلنا إليه بسبب تضحياتهم الكبيرة والتى ما انفكت مستمرة حتى الوصول إلى دولة الحرية والسلام والعدالة دولة القانون والمؤسسات ودولة المدنية الكاملة …

نبارك للزميل الاستاذ عبد المنعم أبو إدريس الفوز بمنصب نقيب الصحفيين نسأل الله أن يعينه على تحمل هذه المسؤلية فى ظل ظرف غير مواتى فى كل النواحي وادعو القاعدة الصحفية العريضة أن تكون حاضنة داعمة لابو إدريس ولمجلس النقابة المرتقب تحقيقا لتطلعات القاعدة خاصة وأن الآمال عراض والطريق معبد بالاشواك وما يجمعنا من قضايا وهموم اكثر بكثييير مما يفرقنا …

ختاما أؤكد أن لا خاسر فى هذه المنافسة والمنتصر الحقيقى هى القاعدة الصحفية العريضة التى توحدت وقبلت التحدى ونجحت فى الثبات والإصرار على خوض معركة الانتخابات لبناء النقابات فى أجواء غير مواتية ووصلت إلى مبتغاها بفضل وعون من الله …

ميسرة عيسى
مرشح النقيب للتحالف المهني للصحفيين السودانيين

أكتب تعليقـكـ هنــا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد