أبرز العناوين

شاهد | “كرنيك تحترق” .. اقتتال دارفور “الدامي” يتمدد والضحايا بالمئات !!

كرنيك تحترق

165

أبعاد برس | متابعات – قنوات

ارتفع عدد ضحايا الاقتتال الدامي المندلع بإقليم دارفور في غرب السودان منذ يوم الأحد لأكثر من (200) قتيل، بحسب إحصاءات أولية كشفت عنها مصادر طبية في المنطقة.

وكان قد بدأ الهجوم على المنطقة في الساعات الأولى من صباح الأحد عندما استخدمت مليشيات مسلحة أسلحة ثقيلة وخفيفة وقامت بعمليات حرق ونهب واسعة طالت عدد من المساكن والمباني الحكومية.

وأكد المصدر الطبي أن أصوات الرصاص في كل مكان حتى داخل المستشفى؛ وقال إن المستشفى استقبل حتى الواحدة ظهرا بالتوقيت المحلي نحو (165) جثة؛ مشيرا فى هذا الصدد إلى أن الكثير من الجثث لم تصل إلى المستشفى بسبب الظروف الأمنية الصعبة.

صورة متداولة للمعارك بكرينك

وعلى ذات الصعيد انحصر القتال في منطقة (كرينك) وأدى إلى مقتل 168 شخصا وإصابة العشرات؛ واتسعت رقعته ظهر أمس الاثنين، لتشمل أحياء ومناطق عديدة من مدينة (الجنينة) القريبة من كرينك، مما أدى إلى فرار أكثر من 20 ألفا من سكان عاصمة غرب دارفور.

تفاقم الأوضاع الأمنية والإنسانية جدد المطالب بوضع الإقليم تحت البند السابع من ميثاق الأمم المتحدة، وسط مخاوف من اتساع رقعة الاقتتال في الإقليم الذي دخل في العام 2003 في واحدة من أشرس الحروب الأهلية في العالم.

مشهد لطفله وفقت شاهدة على ما جري (متداولة)

وقد أعادت الأحداث الحالية مشهد الحرب الدموية التي اندلعت في العام 2003 والتي راح ضحيتها أكثر من 300 ألف قتيل وشرد بسببها نحو 2.5 ملايين معظمهم من الاطفال والنساء ويعيشون حاليا في معسكرات للنازحين، ويقول مراقبون إن الأحداث الحالية في بعض مناطق هي إحدى تداعيات غياب العدالة ورسوخ ثقافة الإفلات من العقاب.

الجدير بالذكر شهدت الحرب فى دارفور انتهاكات واسعة شملت عمليات اغتصاب وحرق، ما دعا المحكمة الجنائية الدولية لاستصدار أوامر قبض على عدد من قادة النظام السابق بينهم الرئيس المعزول عمر البشير بينما يمثل أمامها حاليا “على كوشيب” بعد إلقاء القبض عليه العام الماضي.

أكتب تعليقـكـ هنــا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد