عاجل | بيان من تجُمع المهنيين: إفراط الانقلابيين في العُنف تَخبُطات مَن إِستَبّد بِه الذُّعْر .. والنَّصر قرِيب

0 56

تجمع المهنيين السودانيين – بيان

◾️ خاض شعبنا اليوم ملحمة باذخة بوجه قوات المجلس الانقلابي التي ارتكبت مذبحة مكتملة الأركان، ارتقى فيها 15 شهيدًا وشهيدة فدوا بأرواحهم مسيرة شعبنا الظافرة والبالغة لغاياته في الحرية والسلام والعدالة، خالص العزاء لأسرهم وأحبابهم ولن تهون دمائهم أو ترخص فهي الثمن الغالي للغد المأمول. وللمصابين في كل أرجاء السودان عاجل الشفاء وتمامه.

◾️ إن البسالة الفريدة التي أظهرها اليوم، ثائرات وثوار السودان، وشجاعتهم المبهرة بوجه آلة القمع وشريعة الغاب، لمما تخلده كتب التاريخ، ولن يحول قطع الاتصالات والانترنت عن تسجيل مآثرها مثلما لن تمنع توثيق فظاعات ما ارتكبه الانقلابيون وحفظه ليوم حسابٍ قريب.

◾️ مجزرة اليوم ما هي إلا تأكيد على سلامة شعارات المقاومة ولاءاتها الثلاث، لا تفاوض لا شراكة ولا مساومة، لقد كتب الطغاة نهايتهم بالدم الذي سال في الطرقات، وما على قوى الثورة الملتزمة بهذه اللاءات إلا أن تواصل تصعيدها السلمي وأن لا تتخلى عن زمام المبادرة وتنوع التكتيكات، حتى انهيار وتهاوي هذا الانقلاب كآخر سلطة قمعية عميلة تحول بين السودانيين وآفاق الحرية والعيش الكريم.

◾️ إفراط الانقلابيين في العنف، سوى أنه تَخبُطات من استبد به الذعر، فإنه محاولة لجر شعبنا إلى العنف المضاد والتخلي عن سلمية ثورته، لتوفير مبرر لسيادة منطق العنف، إن سلمية حراكنا هي أقوى أسلحته وأكثرها مضاء، وهي الكفيلة، بتمسكنا بها حتى بوجه أشرس الهجمات، أن تغيِّر موازين القوى وتعمق الأزمة في صفوف أعوان القتلة والطغاة، لنواصل تمسكنا الصارم بها مهما بلغت المرارة والاستفزاز.

◾️ كما نخاطب السودانيين والسودانيات بالخارج، جالياتهم ومنظماتهم ودبلوماسييهم الشرفاء، أن يعملوا بهمة للفت أنظار العالم الحر لهذه المجزرة وما صحبها من انتهاكات، بكل الوسائل، لتحريك القوى الصديقة والمساندة للحقوق والحريات لفرض أقسى الإجراءات والعقوبات على هؤلاء المجرمين، وللضغط على من يوفرون لهم الدعم والإسناد، فهم، كعملاء مأجورين، حتما لا يتحركون إلا بالإشارة من آخرين.

◾️ لن تفلت الأفعى وإن حشدت أساطيل الجحيم وحصّنت أوكارها، والنصر قريب..

◾️ إعلام التجمع – 17 نوفمبر 2021 م – مجزرة (17) نوفمبر

مليونية17نوفمبر

لاتفاوضلاشراكةلاشرعية

https://www.facebook.com/857752900918065/posts/5259837587376219/?d=n
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد