الأخبار

عاجل – بيـــــــــــان وزارة الدفاع حول تجاوزات الهدنة الإنسانية

66

عاجل – بيـــــــــــان وزارة الدفاع حول تجاوزات الهدنة الإنسانية

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على النبي الكريم

إلى مواطنينا الشرفاء وإلى الشعب السوداني الآبي الكريم بداية نترحم على شهدائنا الأبرار الذين راحو ضحية هذه الحرب الغادرة والذين حالت الظروف دون وصولهم إلى مراكز العناية الصحية اللازمة .. نسأله
سبحانه وتعالى أن يسكنهم فسيح جناته مع الصديقين والشهداء وعاجل الشفاء للجرحى والمصابين .

التجلة والعرفان للشعب السوداني الصامد الصابر الذي إبتلى وتجرع من جراء هذه الحرب ويلات التشريد والنزوح والترويع وفقد الممتلكات وكل مآسي الذل والإذلال .

الشكر والتقدير للقوات المسلحة الفتية وهي تدير معركة العزة والكرامة وتقدم المزيد من أرتال الشهداء عبر تاريخها التليد.

إن هذه الحرب المفروضة على قواتنا المسلحة تجلت فيها كل سمات الغدر والخيانة في الوقت الذي كانت تحسب فيه قوات الدعم السريع المتمردة إضافة لقدرات الدولة في حماية أمنها القومي لكنها تمردت بشكل فاضح ولأسباب ساذجة وإدعاءات باطلة لا يصدقها إلا مكابر جهول أو محب للسلطة
رغم النداءات المتكررة والبيانات الواضحة بخروج القوات
المسلحة من العملية السياسية .

الجميع يشاهد ويتابع ويلات هذه الحرب وسلوك المتمردين وفلول المرتزقة
الذي تعوزه المثل والأخلاق وبعد أن إستعصت عليهم القوات المسلحة عادوا
أدراجهم إلى أصلهم وأفرغوا جل حقدهم ضد المواطنين الشرفاء والأبرياء وأضحت مؤسسات الدولة الإستراتيجية هدفاً لهم ، إنصاعت القوات المسلحة لقبول هدنة محددة لا يمكن رفضها من واقع المسؤولية
الأخلاقية لحماية المدنيين والمساعدات الإنسانية مراعاة لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني ورغم الأهداف النبيلة الظاهرة لهذه الهدنة والمبطنة التي لا تخفى على كل متابع حصيف إلا أن قوات التمرد ظلت في إنتهاك مباشر وخرق واضح قبل وبعد الهدنة على سبيل المثال الآتي :

  • نهب مقر بعثة اليونيتامس .
  • الإعتداء على كنيسة القديسة ماري جرجس وإطلاق النار على خدام وقسيس الكنيسة .
  • الإعتداء على السفارة القطرية
  • الإعتداء على الطائرة التركية .
  • الإعتداء على السفارة الصومالية
  • الإعتداء على السفارة الصينية .
  • تخريب المرافق الإستراتيجية ( مياه ، كهرباء ) والتواجد بها .
  • إحتلال مستشفى أحمد قاسم ومستشفى البان جديد .
  • إستهداف مقر سك العملة.
  • حشد وجمع قواتهم في عدد من المواقع .
  • إستهداف عدد من المواقع العسكرية للقوات المسلحة.

بما أن قوات التمرد تمادت في إذلال رموز الدولة من الأدباء والصحفيين والقضاة والأطباء وأسر ومطاردة والقبض على معاشيي القوات النظامية إننا نوجه نداءنا هذا ونهيب بكل معاشيي القوات المسلحة من ضباط وضباط صف وجنود وكل القادرين على حمل السلاح بالتوجه إلى أقرب قيادة عسكرية لتسليحهم تأميناً لأنفسهم وحرماتهم وجيرانهم وحماية لأعراضهم والعمل وفق خطط هذه المناطق .

أن وفاء هذا الشعب العظيم وإلتفافه حول القوات المسلحة هو دعم يجد الإهتمام والتقدير عليه تجتهد القوات المسلحة لمقابلة هذا الدعم بما يليق ونطمئنهم بأنها وفق نهجها العلمي والعملي حريصة على حماية مواطنيها قبل مناشدة أهل الخارج وما ورد في الهدنة ، لذا كان التأني إذ أنها
حرب المدن التي لا حدود زمنية لها إلا أن التمرد قد كسرت شوكته ولاذ بالمستشفيات والمرافق الخدمية وإعتمد المواطنين دروع بشرية وهي الان تجوب بين الأزقة والحواري في الأحياء السكنية وأننا على يقين بأن القوات المسلحة قادرة على دك ما تبقي من فلول القوة المتمردة في أقرب وقت وما النصر إلا من عند الله.

عاش السودان حـراً أبياً
عاشت قواتنا المسلحة درع
وحامي لهذا الوطن الغالي

فريق ركن – يـــس إبراهيـم يـس – وزير الدفـاع المكلـف

أكتب تعليقـكـ هنــا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد