الأخبار

عمالقه الفن والغناء السوداني أعمالهم باقيه ما بقيت “الإهرامات” في أرض الوطن الحبيب

65

النذير عبدالله صلاح الدين


رحل عن دنيانا الفانيه إهرامات وِقمم في الفن والجمال إلى جوار رب كريم رحيم خلال الثلاثه عقود الماضيه

إنهم جيل الزمن الجميل والعصر الذهبي للإغنيه السودانيه أسعدوا القلوب فرحه، وأزالوا حُزن العواطف، وفكوا طلاسم المتيمين المرهفين، ورسموا البسمه على شفاه العاشقين والمحبين، وإستساغ، وتلذذ المعجبين لشعر الغناء الأصيل المهذب الموزون أدخلوا السرور، والسعاده في بيوت الأصدقاء والأفراح والعرس السوداني شاركوا وعبروا عن الملاحم، والبطولات والثورات الوطنيه، وشحذ الهمم والنخوه والكرامه ، والتراث، والمديح

الاستاذ الراحل (عبدالكريم الكابلى) إرشيفية
  • خلال هذه الأيام الحزينه وأهل السودان يودعون ويرثون هرم من إهرامات الأغنيه السودانيه الأستاذ الكابلي نجتر ذاكره مبدعي الغناء واللحن الطروب في بلادي مجموعة من الفنانين المُجوِدين لأعمالهم، شق كل منهم طريقه بصوره متفرده لا تشبه الأخرى في مدارس لها خصوصيتها شكلوا بها وجدان الشعب السوداني، كانوا سفراء لبلادهم عرفهم العالم العربي، والأفريقي، والأوروبي في كلمهٍ غنائيه عميقه، وقيثاره شجيه، ودوزنه عذبه على أنغام السلم الخُماسي الذي إعتاد عليه أهل السودان
  • رغم ذلك لم تصل الأغنيه السودانيه إلى العالميه وترتاد الثريا وذلك لضعف الآلة الاعلاميه، وعدم التوثيق، والإنفتاح علي العالم الخارجي… الرحمه والمغفره لكل مبدعي بلادي… خضر بشير… عثمان حسين.. محمد وردي …. إبراهيم عوض.. صلاح بن الباديه…زيدان إبراهيم… خوجلي عثمان… سيد خليفه… إبراهيم حسين… مصطفى سيد أحمد… عبدالرحمن عبدالله… خليل إسماعيل…عبدالعزيز المبارك… الأمين عبد الغفار…. حمد الريح.. محمود عبدالعزيز فنان الشباب، والقائمه طويله عذراً إن لم أفي بكل الذين أثروا ساحه الفن والغناء منذ ستينات القرن الماضي لهم الرحمه والمغفره جميعاً …. هذا بجانب الذين صنعوا الحدث المُتمثل في الشعر الغنانئ الحديث الرصين في بحور إستلطفت المستمع السوداني والأجنبي وهم كُثر أذكر منهم الشاعر إسحق الحلنقي، وابو آمنه حامد، حسين بازرعه، والتجاني حاج موسى والقائمه أيضاً تطول الرحمه والمغفره للأموات وربنا يمتع بالصحه والعافيه من كان على قيد الحياه…
  • هلا تكرمت وزاره الثقافه والإعلام متمثله في أزرُعها المختلفه من إذاعه، وتلفاز، وصحف وقنوات، وباحثين، ومتخصصين في هذا المجال من إحداث عمل خارق يوثق تلك الأعمال من شعر غنائي وعمل موسيقى مقرؤ ومشاهد ومسموع في مكتبه إلكترونيه حديثه تهديها للشعب السوداني…
أكتب تعليقـكـ هنــا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد