فوز معنوى للمنتخب الوطني علي النيجر بثلاثيه نظيفه إستعداداً لمواجهة المغرب لتصفيات المونديال

0 81
لاعبو منتخب السودان (كوووره)

فوز معنوى للمنتخب قبل لقاء المغرب

حقق المنتخب الوطني، فوزًا معنويًا على منتخب النيجر بثلاثية نظيفة، ليلة أمس الخميس، على إستاد آل مكتوم بدبي بالإمارات، والتى تأتى ضمن تحضيرات صقور الجديان لمواجهة المغرب المهمه في التصفيات المؤهله للمونديال.

أهداف المباراة

ثلاثية المنتخب الوطني جاءت كلها من تسديدات صاروخية من خارج ال18 حملت توقيع الغربال محمد عبد الرحمن وضياء الدين محجوب والسموأل ميرغني وذلك في الدقائق 37 و54 و71.

الغربال محمد عبد الرحمن

جاء الهدف الأول فى الدقيقة 37، أحرزه محمد عبد الرحمن، بعد كرة مشتتة من ركلة زاوية، سيطر عليها الظهير الأيسر فارس عبدالله، والذي بدورهِ مررها لمحمد عبد الرحمن على حافة الصندوق، واستدار وسدد كرة قوية في الزاوية اليسرى سكنت الشباك النيجريه معلنةً عن أول أهداف المباراة

النجم ضياء محجوب

وأضاف المنتخب الهدف الثاني في الدقيقة 54، عن طريق تمريرة أبو عاقلة عبدالله للظهير الأيسر فارس، الذي مرر كره خارج منطقة الجزاء لضياء محجوب، الذي سدد كرة قوية زاحفة في الزواية اليسرى لحارس منتخب النيجر والذى فشلت كل محاولاته فى الإمساك بها،

نجم المنتخب السمؤال

الهدف الثالث أحرزه السموأل، في الدقيقة 71، من كرة قوية سددها من خارج الصندوق، لامست رأس المدافع كارفا عبد الله، وسكنت الشباك.

مشاركة الأساسيين وأداء متصاعد للمنتخب

هذا وقد شهدت المباراة مشاركة، بعض الأساسيين، على رأسهم الحارس علي عبد الله أبوعشرين، وقلبي الدفاع أمير كمال ومحمد أحمد إرنق، والظهير الأيسر فارس عبد الله، ولاعب المحور وقائد المنتخب نصر الدين الشغيل، ورأس الحربة محمد عبد الرحمن وكذلك لاعب الوسط أبوعاقلة.

طرد مدربي المنتخبين قبل نهاية المباراة

هذا وقد شهدت المباراة أيضاً، طرد المدير الفني لمنتخب الوطني، هوبير فيلود، وكذلك تم طرد نظيره في النيجر، ميشيل كافالي، قبل 10 دقائق من نهاية المباراة.

الجدير بالذكر كان منتخب النيجر قد فاز على المنتخب الوطني، في المباراة الأولى، التى جمعت بينهما الإثنين الماضي، بنتيجة (2-1) ً.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد