الأخبار

فولكر جديد !!

فولكر جديد

109

أطياف – صباح محمد الحسن

فولكر جديد !!

صفعت الأمم المتحدة وزارة الخارجية السودانية للمرة الثانية بعد أن تقدمت الأخيرة في جلسة مجلس الأمن الدولي يوم الخميس برسالة بإسم السودان إلى الأمين العام للأمم المتحدة طالبت فيها بالإنهاء “الفوري” لبعثة (يونيتامس) وزعها على المجلس سفير السودان لدى الأمم المتحدة الحارث إدريس، أبلغ فيها وزير الخارجية علي الصادق الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بـ”طلب حكومة السودان من الأمم المتحدة الإنهاء الفوري للبعثة بأكملها في بلد مزقتها الحرب. ومعلوم إن غوتيريش تجاهل من قبل طلب إقالة فولكر وقال إنه يثق في الرجل وتركه يواصل عمله من أديس أبابا إلى أن تقدم فولكر بإستقالته

وفي مشهد وصف بالدرامي داخل قاعة مجلس الأمن كرر على الصادق ذات الخطأ بالرغم من أنه يعلم أنه ليس له وحكومة كرتي الحق في طرد فولكر فكيف يكون له الحق في إنهاء عمل البعثة !!
لذلك جاء رد الأمم المتحدة على الطلب في اليوم الثاني مباشرة وأعلن غوتيريش (الجمعة) تعيين (رمطان لعمامرة) من الجزائر مبعوثآ بديلا ً لفولكر
ومن المؤسف حقاُ ونحن في خِضم هذا الزخم من النشاط الدبلوماسي الغير مسبوق في العالم أن نُفجع (بجهالة) من يجلس علي قمة الهرم الدبلوماسي بأدني قواعد الأعراف الدبلوماسية في التعامل مع المنظمات الدولية في مثل هذه الظروف التي تمر بها بلادنا في مسألة الحروب وفض النزاعات والسودان عضو في منظمة الأمم المتحدة ولكن ليس من حقه رفض بقاء البعثة أو ذهابها وإنما فقط إبداء الرأي في نشاط البعثة أو أهدافها المشروطة أو عضويتها ومن ثم يتم التداول والمناقشة والرد بالقبول أو الرفض عليها
ولكن هؤلاء الذين جاءونا مثل (الطفح) يطفون علي وجه السودان الجميل، الذى أرّقتهُ الفاجعات المصنوعة في مشيمة الصبر العنيد، تسللوا لينخروا كالديدان إرثنا الدبلوماسي فمن أىّ لعنات السماء وسخطِها حلّوا بنا !!
جماعة تزعجها كل اللافتات السياسية والسلمية التي تعمل من أجل إستعادة الديمقراطية كيف لا وهي لايهدأ عقلها المهووس إلا بالخراب والدمار، لاتستطيع رئتيها التنفس إلا عندما يئن الوطن ويشتكي
ولهؤلاء الذين يجهلون قواعد وابجديات العمل الدبلوماسي فالامم المتحدة وبعثاتها لاينتهي عملها مع بداية الحرب لكنه يبتدئ
لذلك إن دبلوماسية السفير على الصادق يجب أن تنتهي بحدود مدينة بورتسودان وإن أراد كرتي إرسال الصادق لمهمة دبلوماس فيجب أن يكون أقصى وجهة له مقر الناظر تر وليس مقر مجلس الأمن الدولي !!

طيف أخير:
المبعوث الجديد للأمين العام للأمم المتحدة في السودان ينتظره عمل إنساني ودبلوماسي كبير وربما (مهمة أكبر) !!


الجريدة

أكتب تعليقـكـ هنــا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد