ماذا قال بوسكيتس عن تسلل الفرنسي كيليان إمبابي؟

0 67
(C)Getty Images

رياضة – أبعاد برس – موقع قوول (Goal)

صورة لكليان أمبابي أثارت جدلاً واسعا (ارشيفية)

تفاصيل الحديث الذي دار بين سيرجيو بوسكيتس وحكم مباراة نهائي دوري أمم أوروبا بين إسبانيا وفرنسا

(صورة إرشيفية) لحظة تتويج المنتخب الفرنسي بالكأس

كشف سيرجيو بوسكيتس نجم وسط ملعب برشلونة ومنتخب إسبانيا عن تفاصيل الحديث الذي دار بينه وبين حكم مباراة بلاده ضد فرنسا في نهائي دوري الأمم الأوروبية.

Getty/Goal

جاء هذا في تصريحات صحفية أدلى بها بوسكيتس عقب اللقاء الذي انتهى بفوز فرنسا بهدفين مقابل هدف وحيد، وكان الهدف الثاني للديوك قد أثار الجدل.

ماذا قال بوسكيتس عن تسلل الفرنسي كيليان إمبابي؟

وقال بوسكيتس: “قال الحكم لنا أن إريك جارسيا أراد لعب الكرة، وهذا ما جعل حالة التسلل تُقتل”. وأضاف: “جارسيا أراد أن يلعب الكرة لأنها كانت ستصل إلى كيليان مبابي الذي كان متسللًا بالفعل، لذلك فهذا الأمر غير منطقي”.

حديث بوسكيتس عن أداء إسبانيا في المباراة والبطولة؟

وأردف بوسكيتش قائلاً : “علمنا أن فرنسا منتخب خطير للغاية، لذلك حافظنا على الكرة لأطول وقت ممكن، وكنا أفضل عندما قلبوا النتيجة”.

وأنهى بوسكيتش كلماته: “يجب أن نقدر وصولنا للنهائي ويجب أن نحافظ على الحالة الإيجابية بيننا، وأن نطور من أنفسنا في الفترة القصيرة التي تسبق كأس العالم وهو الذي نريد تحقيقه”.

هل هدف مبابي في إسبانيا صحيح؟

Getty Images

يعتمد احتساب قرار التسلل على بعض العوامل الأخرى غير موقف تواجد اللاعب، وهذا يتضح جليًا فيما تقوله المادة 11 من قانون كرة القدم.

القانون يمنح المهاجم الأفضلية في حالة الحصول على فرصة من خلال لعب الكرة أو التداخل مع اللاعب المنافس عند حدوث التالي:

  •  ارتدت أو انحرفت الكرة من قائمي المرمى أو العارضة أو اللاعب المنافس.
  • إنقاذ الكرة عن عمد من قبل اللاعب المنافس وأن اللاعب الذي في موقف تسلل ويستلم الكرة من اللاعب المنافس الذي يقوم بلعبها متعمدًا (باستثناء إنقاذ متعمد من قبل اللاعب المنافس) يعتبر هذا حصولًا على فرصة.

أما ما تعنيه كلمة إنقاذ فهو قيام اللاعب بإيقاف أو محاولة إيقاف الكرة المتجهة إلى داخل المرمى أو قريبة للغاية منه بأي جزء من جسده باستثناء اليد أو الذراع.

بالتبعية، رأى حكم المباراة أن الكرة قد ارتطمت في مدافع إسبانيا إريك جارسيا قبل أن تصل إلى مبابي، وبسبب عودة الكرة للمهاجم الفرنسي من المدافع الإسباني تعتبر كحالة جديدة ولا يوجد تسلل.

قانون كرة القدم في هذه اللقطة يتحدث بصورة أساسية عن خطأ من اللاعب سواءً في تشتيت الكرة أو تمريره بصورة غير متعمدة، هذه الحالة تواجدت في مباراة برشلونة وغرناطة العام الماضي في هدف أنطوان جريزمان.

لم يكن جارسيا يحاول تمرير الكرة أو تشتيتها، هو تحرك في المسار الطبيعي لأي مدافع لإيقاف الكرة، بالتالي لمسته لم تكن مماثلة لمدافع غرناطة مثلًا، وعلى هذا الأساس من المفترض ألا تحتسب كفرصة جديدة.

مدافع غرناطة حينها عكف على إخراج الكرة ولكنه مررها بصورة خاطئة وأتت لجريزمان أمام المرمى فأحرزها، هذه حالة لا جدال فيها، أما لقطة مباراة إسبانيا وفرنسا مختلفة بعض الشيء.

وينص القانون بالحرف على منح المهاجم الأفضلية في حالة ارتدت أو انحرفت الكرة من قائمي المرمى أو العارضة أو اللاعب المنافس أو في حالة إنقاذ الكرة عن عمد من قبل الخصم.

ولا تنطبق القوانين بكل تفاصيلها على هدف مبابي، حيث لم يتم الحديث عن وجود اللاعب في التسلل قبل لمس اللاعب الخصم للكرة، حيث كان مبابي متسللًا بالفعل لحظة خروج الكرة من زميله في منتخب فرنسا.

جدير بالذكر أن حالة كبيرة من السخط كانت قد سيطرت على وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة عقب قرار الحكم حيث تم الهجوم عليه بضراوة.

المصدر: قوول (Goal) أضغط👈🏼هنا لقراءة الخبر من المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد