الأخبار

“ماكلارين” البريطانية تبيع سيارات تاريخية لجمع الأموال

9

متابعات | بلومبرغ

◀️ المساهم الرئيسي في الشركة -مع الصندوق السيادي البحريني “ممتلكات” يمتلكان 60%- وافق على دعمها بمبلغ إضافي قدره 100 مليون جنيه إسترليني (123 مليون دولار)

قالت “ماكلارين” في وقت سابق من الأسبوع الجاري خلال إعلان أرباحها في الربع الثالث، إن الشركة المصنعة للسيارات الفارهة اضطرت إلى السعي لضخ الأموال بعد تحديد “ترقيات فنية معينة” على سيارتها الخارقة الهجينة “أرتورا” تسببت في تأخير التسليم.

◀️ تكبدت “مكلارين” خسارة قدرها 203 ملايين جنيه إسترليني في الأشهر التسعة حتى سبتمبر

سيارة “ماكلارين” الهجينة “أرتورا”. المصدر: بلومبرغ

وتكبدت “ماكلارين” خسارة قدرها 203 ملايين جنيه إسترليني في الأشهر التسعة حتى سبتمبر، مقارنة بخسارة قدرها 69 مليون جنيه إسترليني خلال نفس الفترة من عام 2021. انخفضت السيولة في نهاية الربع الثالث إلى 87 مليون جنيه إسترليني، من 171 مليون جنيه إسترليني.

وأضافت “ماكلارين” في مؤتمر عبر الهاتف لإعلان نتائج الأعمال: “نجري محادثات نشطة مع جميع المساهمين فيما يتعلق بإعادة رسملة المجموعة”، مشيرة إلى أن الأموال الإضافية لن تكون كافية. كما أن الشركة مستمرة في المحادثات بشأن الشراكات المحتملة.

وباعت شركة “ماكلارين هولدينغز” التي تعاني من ضائقة مالية مؤخراً بعضاً من سياراتها التراثية الثمينة إلى صندوق الثروة السيادي البحريني لزيادة رأس المال.

أوضحت الشركة أن المساهم الرئيسي فيها -مع الصندوق السيادي البحريني “ممتلكات” يمتلكان 60%- وافق على دعم الشركة بمبلغ إضافي قدره 100 مليون جنيه إسترليني (123 مليون دولار).

تضم سيارات ماكلارين التراثية 54 سيارة نادرة تشارك في سباق “فورمولا 1″وسيارات “فورمولا 1” فائقة السرعة، وفقاً لتقريرها السنوي لعام 2021. يذكر نفس التقرير أن الشركة تبيع السيارات لديها من من وقت لآخر.

أكد متحدث باسم شركة “ماكلارين” بيع بعض المركبات التراثية للمساهم الرئيسي في الشركة مقابل ضخ نقود، دون الكشف عن تفاصيل السيارات المبيعة.

وسعت الشركة البريطانية إلى الحصول على تمويل طارئ عدة مرات خلال السنوات القليلة الماضية من المساهمين وسط تأخيرات طويلة في إطلاق “أرتورا”.

أطلقت الشركة الجولة الأخيرة من جمع التمويل بعد أشهر فقط من منح مساهميها – ومن بينهم أيضاً شركة الاستثمار”أريس مانجمنت كوربوريشن” (Ares Management Corporation) وصندوق الاستثمارات العامة السعودي- 125 مليون جنيه إسترليني من خلال الأسهم الممتازة القابلة للتحويل.

المصدر إقتصاد الشرق (بلومبرغ)
أكتب تعليقـكـ هنــا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد