الأخبار

مجلس الأمن الدولي يتجه لإصدار قرار بشان أحداث “ود النورة” بولاية الجزيرة

43

متابعات أبعاد | الساعة 24

من المنتظر أن يخصص مجلس الأمن الدولي، ضمن جدول أعماله هذا الشهر جلستان عن السودان في ظل التطورات الجارية عقب أحداث قرية (ود النورة) في ولاية الجزيرة، وما يجري من أحداث في ولايات دارفور ومدينة الفاشر، وسط توقعات باستصدار قرار أممي بشأن الأوضاع في السودان.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أدان بشدة الهجوم الذي شنته مليشيا الدعم السريع على قرية ود النورة، ودعا الأمين العام بحسب المتحدث باسمه ستيفان دوجاريك “طرفَي النزاع” إلى الامتناع عن شن أي هجمات ضد المدنيين.


وحسب تقارير إعلامية تخصص الجلسة الأولى المقرر لها الثالث عشر من يونيو الجارى لبحث الأوضاع في إقليم دارفور على خلفية التقرير الدوري الذي ستقدمه لجنة الخبراء المعنية بالقرار 1591 والخاص بالعقوبات المفروضة على الأسلحة

فيما ستتطرق الجلسة الثانية المدرجة على جدول جلسات المجلس فى الثامن عشر من الشهر الجاري للأوضاع بشكل مجمل في السودان، ومن المتوقع اعتماد قرار خاص بالسودان خلالها، بعد أحداث ود النورة، والتي وجدت إدانة إقليمية ودولية واسعة.

أكتب تعليقـكـ هنــا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد