مجلس الوزراء ينعى شهداء الواجب من منسوبي جهاز المخابرات العامة

0 32

متابعات أبعاد

نعي أليم

قال تعالى: (وَلَنَبْلُوَنَّكُم بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ ۗ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ) صدق الله العظيم

بقلوبٍ مؤمنةٍ بقضاء الله ينعى رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك ومجلس الوزراء للشعب السوداني كافة، خمسة شهداء من منسوبي جهاز المخابرات العامة، اثنين من الضباط وثلاثة ضباط صف.

كان هؤلاء الأبطال ضمن القوة الأمنية للجهاز بالتنسيق مع بقية الأجهزة لمحاربة ومكافحة الأنشطة الإرهابية المتطرفة لتأمين واستقرار البلاد، بنية تتبع والقبض على خلية تتبع لتنظيم داعش الإرهابي بعدد من المواقع بأحد أحياء جنوب الخرطوم، وقامت المجموعة الإرهابية بإطلاق الرصاص على القوة المنفذة بأحد المواقع، حيث ارتقى هؤلاء الشهداء الخمسة، وجاري مطاردتهم للقبض عليهم.

إننا إذ نتقدم بتعازينا لأسرهم وأصدقائهم وزملائهم وعارفي فضلهم، وللشعب السوداني عامةً في هذا المُصاب الكبير، نبتهل إلى الله جلّ وعلا أن يتقبلهم قبولاً حسناً وأن يغفر لهم ويرحمهم وأن يُدخلهم الجنة مع النبيين والصديقين والشهداء، ونتمنى عاجل الشفاء للمصابين. فإننا كذلك موقنون أن محاولات الغدر والنيل من أجهزة حفظ الأمن والاستقرار، وهي تحمي مُقدرات شعبنا على كامل التراب الوطني، لن تُثنيها عن أداء واجبها المقدس في حماية بلادنا من جميع المهددات الخارجية، ومن جانبنا بمجلس الوزراء فإننا لن نألوا جهداً ولن ندّخر عوناً وسنقدم لهذه القوات كل ما تحتاجه لأداء دورها على الوجه الاحترافي الأمثل.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

إعلام مجلس الوزراء – 28 سبتمبر 2021 م

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد