الأخبار

محمد عبد الماجد يكتب: أولمبياد “برطم”

107

محمد عبد الماجد يكتب: أولمبياد برطم

(1)
المدنيون الخمسة الذين تمت إقالتهم من مجلس السيادة، ذكروني بلائحة اتحاد كرة القدم السوداني الذي اجاز للأندية السودانية التعاقد مع خمسة محترفين اجانب يتواجد منهم على ملعب المباراة في وقت واحد ثلاثة محترفين.

القمة السودانية ممثلة في الهلال والمريخ ظلت تستبدل هؤلاء المحترفين في كل فترة تسجيلات بسبب فشلهم، وفي الغالب يتم الاستغناء عنهم اثناء الموسم، قبل فترة التسجيلات، او يبقوا (معلقين) في (السيستم) كما هو الحال بالنسبة لمحترفين المريخ، يصرفون مرتباتهم وحوافزهم من دون ان تكون لهم مشاركة.

ابوالقاسم برطم ظل معلقاً في (سيستم) مجلس السيادة بدون اثر يذكر (لا بحل لا بربط) كل الذي نذكره له انه اعترض على زيادة تعرفة الكهرباء ولم تهتم وزارة المالية ولا وزارة الطاقة والهيئة القومية للكهرباء باعتراضاته فقد تضاعفت تعرفة الكهرباء اكثر من (10) مرات بعد اعتراض برطم على الزيادة الاولى.
ليته لم يعترض!!

برطم صورة إرشيفية

(2)
لم اسعد في الفترة الاخيرة بخبر بقدر سعادتي بإقالة المدنيين الخمسة من مجلس السيادة – الاعضاء الذين اتى بهم انقلاب 25 اكتوبر (طرحة)، واستغلوا الفرصة ليشغلوا المواقع الشاغرة في مجلس السيادة والتي ظلت شاغرة حتى بعد ان شغلوها.


أصدر رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان مرسوماً دستورياً بإعفاء أعضاء مجلس السيادة المدنيين الآتية أسماؤهم:
1- مولانا رجاء نيكولا عيسى عبد المسيح
2- مولانا يوسف جاد كريم محمد علي
3- د.سلمى عبدالجبار المبارك
4-د.عبدالباقي عبدالقادر الزبير
5- الأستاذ أبوالقاسم محمد محمد أحمد برطم.


لا ظن ان هناك اسماً من بين هذه الاسماء كان معروفاً او استطاع ان يصنع له وجود في الفترة الماضية – كلهم كانوا عبارة عن (خيال مآتة) جاءوا لمجلس السيادة عن طريق (صحبة راكب).


اعرف ان العسكر يختارون دائماً من المدنيين شخصيات ضعيفة وهشة حتى يؤكدوا للشعب فشل القيادات المدنية والمكونات المدنية بصورة عامة ويتم السيطرة عليهم بالشكل الذي شهدناه في الفترة الماضية.


هؤلاء الاعضاء المدنيون في مجلس السيادة لم تكن لهم صلاحية اضافة (معلقة) سكر على القهوة التى يشربونها في القصر فقد كانت مفروضة عليهم سادة من غير سكر.


كانوا لا يملكون حتى حق تشغيل (المكيف) في مكاتبهم بالقصر الجمهوري، اذ كانت حدودهم لا تتجاوز حد تشغيل (المروحة).
لقد انتهت المسرحية.


(3)
في يوم الخميس 11 نوفمبر 2021 م أعلن التلفزيون السوداني عن تأدية قائد الجيش السوداني، عبد الفتاح البرهان، اليمن الدستورية كرئيس للمجلس السيادي الجديد الذي يضم ثلاثة عشر عضوًا مفيدًا أن الأعضاء سيؤدون القسم يوم الجمعة 12 نوفمبر 2021، أمام رئيس المجلس السيادي، عبد الفتاح البرهان، ورئيسة القضاء نعمات عبد الله محمد خير.


وبحسب المرسوم الذي حمل الرقم 21 تم تشكيل مجلس السيادة الانتقالي على النحو التالي :
ـ الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان عبد الرحمن البرهان رئيساً
ـ الفريق أول محمد حمدان دقلو موسى نائباً للرئيس
ـ الفريق أول ركن شمس الدين كباشي ابراهيم عضواً
ـ الفريق الركن ياسر عبد الرحمن حسن العطا عضواً

الفريق مهندس مستشار بحري ابراهيم جابر إبراهيم عضواً
ـ مالك عقار اير عضواً
ـ الطاهر أبوبكر حجر عضواً
ـ الهادى إدريس يحيى عضواً
ـ رجاء نيكولا عبد المسيح عضواً
ـ يوسف جاد كريم محمد علي يوسف عضواً
ـ أبو القاسم محمد محمد أحمد عضواً
ـ عبد الباقي عبد القادر الزبير عبد القادر عضواً
ـ سلمى عبد الجبار المبارك موسى عضواً
ويسري المرسوم اعتباراً من تاريخ التوقيع عليه

في 5 يوليو 2022 أي بعد أقل من 8 اشهر من تعيينهم أصدر رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان مرسوماً دستورياً بإعفاء أعضاء مجلس السيادة المدنيين الخمسة الذين جاء ذكرهم اعلاه.

احدى الطرائف كانت تحكى عن (سباح) سوداني شارك في الاولمبياد ولم يحقق غير المركز الاخير في السباق ، مع ذلك فان البعض علق ساخراً على مشاركة ذلك السباح في الاولمبياد بقولهم : (الحمدلله انه لم يغرق) لكن برطم اظنه غرق في شبر موية.

هكذا هي النهايات – طبيعي ان يحمل العسكر وزر فشلهم للجانب المدني، بقى ان ننتظر اعفاء اعضاء مجلس السيادة الذين دخلوا القصر عبر اتفاقية سلام جوبا.

لن تكتمل فرحتنا إلّا بعد ان يعود حجر وإدريس وعقار الى قواعدهم ويرجع العسكر الى ثكناتهم.

(4)
في احدى دواوين الحي الكبيرة كانت تضع صورة كبيرة لأحد الشخصيات الفخيمة معلقة على جدار الصالون بملامح سودانية دقيقة – شارب كثيف وابتسامة عريضة وعمامة ينزل طرفها على كتف صاحبها. كنا نسأل عن صاحب هذه الصورة وفي اعتقادنا انه اما صاحب الصالون او هو احد زعماء المنطقة او هو جد هذه الاسرة وكبيرها لم نكن نجد اجابة عندما كنا نسأل عن الصورة، إلّا اننا اخيراً عرفنا ان صاحب هذه الصورة لا علاقة له بالصالون وليس احد الزعماء في المنطقة كما انه لا علاقة قرابة له بتلك الاسرة، انه كان مجرد صورة مثل صور (كتاب المطالعة) لا قيمة لها ولا اثر.

برطم مثل الصورة التى كانت معلقة على جدار الصالون، معلقة على (السيستم).
(5)
بغم | نحن الآن مع اعادة الحلقة الاخيرة من مسلسل الانقلاب، وكل الطرق تؤدي الى (المدنية).

أكتب تعليقـكـ هنــا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد