منتصر جادو – (كان بدرى عليك) !!

0 95

عاطفة وحنان يا ناس

( كان بدرى عليك ) – منتصر جادو

خلال الثمانينيات، قدّم روبرت بلوتشيك (دكتور علم نفس) نظامًا لتصنيف المشاعر يُعرف باسم؛ “عجلة العواطف”، الذي أوضح كيف يُمكن للعواطف والانفعالات المختلفة أنْ تختلط وتندمج في آنٍ واحد، فاقترح بلوتشيك أن هناك ثمانية أبعاد عاطفية أولية:

السعادة مقابل الحزن والغضب مقابل الخوف والثقة مقابل الاشمئزاز، والاندهاش مقابل الحدس. ثمّ يمكن الجمع بين هذه المشاعر بطرقٍ مختلفة، فعلى سبيل المثال، قد تتداخل السعادة والحدس لتنتج الإثارة.

مقطع اول :

تقريبا علماء الفلسفة ديل صعب يشرحوا حالتنا النفسية او الطبيعية كسودانيين، يعنى مثلا رابطة مشجعين برشلونة بأمبدة أعلنت عن موكب انتفاضة نهاية الشهر مطالبين بالانفصال عن إسبانيا ومعلنين تضامنهم مع قادة اقليم كاتلونيا المحكمون بالسجن.

مقطع تانى :

زمان معانا واحد فى حلتنا اسمو عاطف، ياخ الراجل دا اسم على مسمى، ما عارف اشرحها ليكم كيف، المهم مره عندنا كديسة بقت ضبلاااانا، و حيلة مييت كدا، المهم عاطف دا لاحظ ليها، طوالي قال لينا كديستكم دي بتحب كديس ناس عمى حمد و ناس عمى حمد ديل رحلو حله بعيد خلاص، المهم عاطف وصلهم و حلف عليهم الا يدوهو كديسهم دا يجى يكمل قصة حبو مع كديستنا، المهم الكدايس ديل دخلوا عُش الزوجية واسي شفعهم فى حايمين فى مطبخنا، وعاطف من اليوم داك سمينا (سيد العاطفي).

مقطع تالت :

بخيت الملقب ب (اب قنابة)، عمرو كلو قضاهو سواق شاحنات، المهم مره قاعد ليهو تحت نخله قريبة من كبرى الحديد وسارح مع الشي الفى يدو وجمبو مولع النّد ، المهم جا لورى او بالاحرى لورى سفنجة صاحبها رابط ليها (كوز) لتنعيم الصوت ما (الكوز) الفي بالك بالك، السواق طالع على الكبري وشاحن تقيل وضاغط جاز والصوت حنيين، نااااااااااااااااان نااااااااااان بصوت المكنة المربوط ليها الكوز…..

المهم اب قناية فكه ليهو بكية باعلى صوت ويكورك للسواق (غير ليها يا اربعة ، اِنعل يومكم ياخ انتوا اتعلمتوا السواقة وين ) والدموع عشرة عشرة،خلاصة القول نحن كسودانيين شعورنا وانفعالنا أسرع بكثير من اللحظة البفكر فيها دماغنا.

كسرة

عاطفة و حنان يا ناس – و إنسان رقيق وناس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد