منتصر جادو – (دَقَّ العيشْ) – كان بدرى عليك

0 114

? السِّر … و … عِزُو !!!


▪️ عزو ود حلتنا، من اصحاب الناس البحبو القشرات والوهمات، بتاع خُلع ، قال كان بتمني يكون بودي قارد ل ندي القلعة (فاتح نفسو شديد)، طبعا هو كملان من لحم الدنيا . عزو طبعا كان شرطي فى (النظام العام ) ل اخر يوم فى الحكومة السابقة ، يوم كدا لقي ليك السر جارهم فى الحِلة جايبنو القسم سكران طينة و بنبذ فى الحكومة قال حكومة العسكر ما بتتشكر .
السِر دا فارس الفراسة الواحدة دي ، زول ضكران شديد واخو اخوان ، لكن اليوم دا تحديدا زي ما قال ليهو عِزو (امانة ما وقع راجل الليلة) ، (الليلة ب أدبك وتوبتك علي يدي ) دا عِزو طبعا بتفاصح مع السِر (الحُرية دي عاوزنها للفوضي وشرب الخمر ولعب الميسر) ، السر قال ليهو الدنيا سِجال يا عِزو يومُ علينا ويومُ لنا (كبير والله يا سرور ). وتمر الأيام والسنين عزو طلع زول (شراب)، والسر اتاريهو كان عارف المعلومة وعامل رايح ، وبقي منتظر يوم الوعِد …
وقد كان ، يوم انت يا عزو سكراااان تجيك المعلومة بانو شارع السكة حديد فيهو دورية شرطة ، عزو الحريف قرر يرجع البيت بشارع البحر بجيبك قدام النادي.
الامور مشت تمام واتخارج من الدورية وديك انوار الحِلة ظهرت ليهو، وفي لمحة بصر يتقابلو في نص الطريق الاستاذ والمدرسة لقاء السحاب السر وعزو (متعاقبين) علي بيت الشراب، المواطن ضد الحكومة ، منظر اكشن عجيب بحتاج موسيقي تاثيرية، العجب الانشراح والسرور والابتسامة العلت فى وش السر ، السر دا الساعة الدنقر مبتسم وبحرك فى رقبتو يمين شمال ، ياخ دا فيلم خرافي ، عزو مرعوب واتمني كان يمشي بشارع الدورية كان بكون ارحم ، اول تصريح ليهو من قولة (تيت) قال ليهو انت عارف ي السر انا قاتل لي ١٠ (انفار) ببندقية مورس، السر لسه مبتسم وبعاين بس، اتخيلوا المنظر .. ياخ لما تكون المباراة فى ارضك وبين جمهورك والخصم في اسوأ ظروفو دا يوم المني ..غايتو الدقة الاخدها (عِزو) اليوم دا ، (العيش) ما اخدها !!

▪️▪️▪️▪️▪️▪️▪️
♦️ (( النفاق الاجتماعي مرض العصر وكل العصور ما عندو صورة واحدة ، قد يكون عِزو نموذج اول ، لكن تعدد صور واشكال النفاق الاجتماعي ))

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد