الأخبار

ود الفكي: حديث “الكباشي” عن الدعوة لإيقاف الحرب واستعادة المسار المدني خطوة في الطريق الصحيح .. وبيان غاضب من المؤتمر الوطني

144


متابعات – أبعاد برس

قناة الجزيرة: عاجل | نائب قائد الجيش السوداني للجزيرة: منفتحون على أي مبادرة جادة لوقف الحرب تضمن الحفاظ على السيادة الوطنية

الفريق شمس الدين الكباشي

عاجل | نائب قائد الجيش السوداني للجزيرة: التآمر على البلاد كبير والقوات المسلحة تقوم بواجبها الدستوري

عاجل | الفريق شمس الدين كباشي للجزيرة: ندعم الحوار السياسي الموسع والشامل والمبادرة السعودية الأمريكية متقدمة

عاجل | الفريق شمس الدين كباشي للجزيرة: ندعم حوارا يفضي لتشكيل حكومة مدنية تقود المرحلة الانتقالية وتهيئ لانتخابات

عاجل | الفريق شمس الدين كباشي للجزيرة: السودان يحتاج إلى جهود وطنية ومساندة خارجية لإعمار ما دمرته الحرب

وفي تعليقة علي حديث الفريق اول شمس الدين الكباشي قال الاستاذ محمد الفكي سليمان عضو المجلس السيادي السابق ان تصريحات الكباشي الداعية لإيقاف الحرب واستعادة المسار المدني وإعادة إعمار ما دمرته الحرب خطوة في الطريق الصحيح.

من جانبه قال خالد عمر يوسف (سلك) على فيسبوك: تصريح الفريق أول شمس الدين كباشي خطوة مهمة في اتجاه وقف الحرب ومنح فرصة لخيار الحل السلمي التفاوضي الذي يحقن الدماء وينقذ بلادنا من السير في طريق الانهيار الشامل الذي تسارعت خطواته بعد اندلاع حرب ١٥ أبربل.

خالد سلك

نأمل أن يتم استئناف التفاوض في منبر جدة قريباً، وأن تنسق الجهود السودانية والدولية والاقليمية في منبر تفاوضي موحد، يقود لإرساء سلام مستدام وتحول مدني ديمقراطي ينهض على أسس متينة، تستفيد من دروس الماضي، وتؤسس لواقع جديد ينعم فيه شعب السودان بالسلام والحرية والعدالة والعيش الكريم.

وعلي ذات الموضوع أصدر المؤتمر الوطني بيانا على خلفية تصريحات الكباشي التي أبدى فيها استعداد القوات المسلحة لانهاء الحرب

بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين والصلاة والسلام على أقوى الرجال وأصدق الرجال وأشرف الرجال وعلى آله وصحبه وسلم

قال تعالى (﴿وَكَأَيِّنْ مِنْ نَبِيٍّ قَاتَلَ مَعَهُ رِبِّيُّونَ كَثِيرٌ فَمَا وَهَنُوا لِمَا أَصَابَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَمَا ضَعُفُوا وَمَا اسْتَكَانُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الصَّابِرِينَ﴾ (آل عمران / 146).

لقد تابع الشعب السوداني جميعاً ونحن معه ببالغ الإستغراب بيان الفريق أول ركن شمس الدين الكباشي نائب القائد العام للقوات المسلحة والذي أبدى الإستعداد للحوار مع المتمردين بجدة وهذا موقف غريب في الوقت الذي تنتصر فيه القوات المسلحة وتنفتح عسكرياً في كثير من المواقع يساندها في ذلك أبناء الشعب السوداني (المستنفرين) وكتائب الإسناد في كتيبة البراء بن مالك، وأسود البرق الخاطف ،وأبطال هيئة عمليات الدفاع الشعبي، وهيئة العمليات الذين حققوا الإنتصارات في أمدرمان وغيرها من المواقع ومابدلوا تبديلاً.

المواطنون الشرفاء : إننا نرفض مارمى إليه الفريق الكباشي في تصريحه لقناة الجزيرة ونرفض أي رضوخ للقوى التي دمرت السودان وأنتجت الفوضى وإن الشعب السوداني قد قال كلمته ورفض أي سيناريو يعيد أولئك الخوارج لأي معادلة حكم في السودان مرة أخرى وإننا في حزب المؤتمر الوطني الدستوري سنقاوم هذا التوجه ولن نتراجع عن رغبة الشعب السوداني في إستئصال هذه المجموعة البائسة ، كما سنعتبر كل فرد أو ضابط أو مسؤول يخرج عن إرادة الشعب السوداني بمثابة الخائن ولايقل عن أولئك المتمردين ولن يقل تعاملنا معه عنهم

ختاماً نسأل الله القبول لشهدائنا وأن يشفي الله جرحانا وأن يفك الله أسر أبطالنا وقادتنا أمثال سعادة اللواء القائد أنس عمر والأخ الدكتور محمد علي الجزولي وأخوتنا في معتقلات الخونة والعمالة.

الله أكبر
الله أكبر
الله أكبر

وماالنصر إلا من عند الله العزيز الحكيم

المؤتمر الوطني – ولاية الخرطوم – المكتب التنفيذي
15 – يوليو – 2023
السابع والعشرون من ذي الحجة 1444

أكتب تعليقـكـ هنــا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد