الأخبار

وسط استهجان واسع للخطوة .. السُّلطات بالقضارف تطارد مُزارعين مُعسرين وإنهيار أسعار المحاصيل

انهيار ومطاردة

26

وسط استهجان واسع للخطوة… السُّلطات بالقضارف تطارد مُزارعين مُعسرين

انهيار أسعار المحاصيل بالقضارف

تجمهرت أعداد كبيرة من مزراعي منطقة (المفازة) بولاية القضارف، أمام قسم شرطة المفازة رفضاً للإجراءات التي اتخذتها الشرطة، وتعسفها في اعتقال المزارعين المعسرين والزج بهم في السجون على الرغم من شروع بعضهم في إجراءات سداد المديونيات. وكانت السلطات ألقت القبض على عدد من المزراعين في الأيام الماضية على خلفية تأخرهم في السداد، إلا أن مزارعي المفازة استنكروا عمليات الحبس لأنهم وفقاً لإفاداتهم ليسوا مجرمين.


وشرع بعضهم في الاتصال بوالي ولاية القضارف لمعالجة الامر مع إدارة البنك الزراعي.
وأكد عدد من المزارعين أن الموسم الزراعي الحالي كان غير ناجح لشح الأمطار بجانب ارتفاع تكاليف الانتاج والعمالة، الأمر الذي أدى لإعسار عدد كبير من المزارعين بالمنطقة.


وكشف المزارعون أن بعض المقبوض عليهم لديهم رهونات وشرعوا في اجراءات السداد وتبقت للبنك عليهم، أموال قليلة، الا أن إدارة البنك اتخذت اجراءات اعتبرها المزارعين تعسفية وتهدف لإثارة البلبلة وتهجير المزارعين.
وأشار المزارعون إلى أن المقبوض عليهم في عمليات السداد والشيكات تتم معاملتهم بصورة طيبة في محليات القضارف وتخصص لهم أماكن، ولكن مزراعي المفازة زجت بهم السلطات في غياهب السجون، وفي حراسات ضيقة المساحة تفتقر للتهوية، رغم من إصابةبعضهم بأمراض مزمنة مثل الأزمة والسكري والضغط.

انهيار أسعار المحاصيل بالقضارف

تمضي أسعار المحاصيل الزراعية بأسواق محاصيل القضارف، في العد التنازلي، حيث شهدت إنخفاضاً كبيراً مقارنة مع الاسابيع الماضية.


وبحسب بورصة أسواق محاصيل القضارف الصادرة (الأربعاء)، وصل قنطار السمسم إلى (٤٥٥٠٠) جنيه، فيما واصل محصول الذرة في الانخفاض بصورة كبيرة حيث بلغ سعر أردب الذرة الفتريتة الجديدة (٤٨) ألف جنيه مقارنة مع ما كانت عليه خلال الأسبوع الماضي البالغ (٥٧) الف جنيه للأردب.
كما انخفض سعر أردب الدخن أيضا إلى (٤٨) ألف جنيه مقارنة مع مبلغ (٧١) ألف جنيه خلال الأسابيع الماضية.


ويُعتبر التسالي هو المحصول الوحيد الذي ارتفع سعره عمَّا كان عليه، حيث بلغ طن التسالي الجديد (٥٩٠) ألف جنيه للقنطار مقارنة مع مبلغ (٥٨٥) ألف جنيه للقنطار.
وعزا المزارع “عماد التهامي الصيني”، أسباب إنخفاض أسعار المحاصيل بالقضارف لكثرة العرض بالاسواق وحرص كافة المزارعين لترحيل المحاصيل من المناطق الزراعية خوفاً من عمليات السرقة والنهب التي ظهرت مؤخراً، لعدم توفر الأمن بجانب عدم تدوير رأس مال شراءً وبيعاً للمحاصيل.


وتوقع المزارع “عماد الصيني” في تصري بحسب وكالة السودان الرسمية للأنباء مواصلة انخفاض المحاصيل بالقضارف لزيادة العرض وقلة الطلب، مشيراً إلى قلة شراء الذرة التي يتم استهلاكها كغذاء للدواجن، وإيقاف المعاملات البنكية في المشاركات والمرابحات التي كانت موجودة سابقا وعدم دخول المخزون الاستراتيجي.

أكتب تعليقـكـ هنــا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد