الأخبار

“أردول”: نقبل بالتوقيع على الاتفاق السياسي إذا (…..)

70

(أبعاد برس) – متابعات

قال القيادي في الحرية والتغيير (الكتلة الديمقراطية)، مدير الشركة السودانية للموارد المعدنية، “مبارك أردول” إنهم في (الكُتلة) سلَّموا الآلية الثلاثية ردًا بالموافقة على المقترح الثالث ضمن المقترحات التي قدمتها الآلية لحل الأزمة السياسية في السودان.

وأكد “أردول” أنهم بعد نقاشات طويلة وصلوا مع الآلية الثلاثية إلى اتفاق على المشاركة دون إقصاء لأحد. مضيفاً أن الآلية الثلاثية قدمت ثلاثة مقترحات، أولها تقسيم الأطراف على أساس الموقعين على الاتفاق الإطاري وغير الموقعين عليه، وجاءت النسبة (33%) لغير الموقعين و(67%) للموقعين، وعدّه مرفوضًا بالنسبة إليهم.
أما المقاربة الثانية، فقسمت الأطراف على أساس المشاركين في الحكومة وغير المشاركين فيها، وعدّت “الهادي إدريس” و”أردول” و”مناوي” و”جبريل” و”الطاهر حجر” و”مالك عقار” من المشاركين في الحكومة، في مقابل غير المشاركين، وكانت النسبة (40%) للمشاركين و(60%) لغير المشاركين في الحكومة – طبقًا لـ”أردول”.

والتقسيم الأخير الذي وافقت عليه الكتلة الديموقراطية وفقًا لشروط محددة، هو التقسيم على أساس اتفاق جوبا لسلام السودان، وأطرافها، هم: أطراف السلام والأحزاب سياسية والمجتمع مدني، ونسبة المشاركة هي (47%) إلى (53%). وأضاف أردول أنهم مع هذا التقسيم بشرط أن تكون النسبة (50%) إلى (50%).

وأكد “مبارك أردول” تسليمهم الآلية الثلاثية ردًا بالموافقة على المقترح الأخير مع عدد من الملاحظات، وهي ألا يكون الاتفاق على أساس الاتفاق الإطاري، وأن يشارك الجميع دون أقصاء، وأيضًا تعديل النسبة لتكون مناصفة بين الأطراف.

أكتب تعليقـكـ هنــا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد