البلاد تشهد تظاهرات غير مسبوقة فى ذكرى 21 إكتوبر تطالب بالمدنية وإصابات وسط المتظاهرين

0 48

خاص أبعاد برس


خرجت اليوم الخميس 21/10/2021 م جماهير فى (مليونية) إستعادة الحكم المدني وذلك في عدة مدن في العاصمة الخرطوم وغيرها من مدن البلاد في مظاهرات احتجاجية وصفت بأنها الأكبر منذ انطلاقة الثورة فى ديسمبر 2018 م للمطالبة بالتحول الديموقراطي وتسليم السلطة للمدنيين

وفي المقابل، تواصل (إعتصام القصر) وتوافد إليه متظاهرين للانضمام للمعتصمين أمام القصر الجمهوري للمطالبة بحل حكومة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك الرجوع لمنصة التأسيس والتوافق المدني وتسليم السلطة للجيش كما ردد ذلك المعتصميين فى هتافاتهم بالإعتصام المستمر منذ حوالى الإسبوع

هذا وقد شهدت مدن العاصمة الثلاث أمدرمان والخرطوم وبحري احتجاجات شعبية غير مسبوقة تطالب بتحقيق العدالة واستكمال هياكل السلطة الانتقالية ومطالبه بتسليم السلطة للمدنيين.

وتفيد التقارير بأن قوات الشرطة السودانية أطلقت الغاز المسيل للدموع لتفريق آلاف المحتجين في مدينة أم درمان إلى الغرب من العاصمة الخرطوم.

وأفاد شهود عيان أن بوقوع إصابات وسط الحشود من بينهم صحفي يعمل في إحدي الصحف المحلية

إلى ذلك أصدرت الشرطة بيانا صحفياً لتوضيح ما حدث بالمجلس التشريعي

بيان صحفى من الشرطة حول أحداث المجلس التشريعي

وزارة الداخلية
رئاسة قوات الشرطة
هيئة التوجيه والخدمات
الإدارة العامة للإعلام والعلاقات العامة
المكتب الصحفي

بيان صحفي

تنادت جموع من الشعب السوداني لمسيرات يوم 21 أكتوبر 2021م في إطار ممارسة حقوقهم الدستورية التي كفلتها الوثيقة الدستورية وقد رفعت شعارات سلمية المواكب وتم ذلك بشكل سلس ومعافي،

بيد انه وحوالي الساعة الثالثة بعد الظهر انحرفت مجموعة محدودة وحادت عن السلمية وعملت الي حصب القوات المرتكزه أمام المجلس التشريعي بوابل من الحجارة والغاز المسيل للدموع والقنابل الحارقه( ملتوف) مما حدا بالقوات إستخدام القدر القانوني من أدوات فض الشغب رغم تمادي تلك المجموعات وقيامها بحرق عربة لنقل الجنود ونهب محتوياتها 

ونتج عن مجمل الأحداث إصابة عدد من رجال الشرطة بينهم إثنين مصابين بطلق ناري في البطن والرجل وتؤكد قوات الشرطة حرصها علي أداء واجبها القانوني مهما كلف ذلك من تضحيات دون الإلتفات للمزايدات… حفظ الله البلاد والعباد

وعلى ذات الصعيد أوردت لجنة أطباء السودان المركزية تقرير بإصابات مواكب الحكم المدني والذى جاء فيه:

خرجت اليوم جماهير الشعب السوداني في مواكب مهيبة، خرجت في الحلاّل والقرى والمدن لإحياء ذكرى ثورة أكتوبر المجيدة وتأكيدا بأن لا مجال للعودة للوراء إلى العهد الظلامي.

خرجت هذه الجماهير اليوم لحماية ثورتها العظيمة ولتحقيق أهدافها التي يتربص بها الأعداء من عسكريين ومدنيين وفلول وغيرهم الذين نسوا أن الردة مستحيلة وأن الشعب قد قال كلمته.

وعلى الرغم من إتباع هذه المواكب للسلمية إلا أن القوات النظامية استخدمت القوة والرصاص والغاز المسيّل للدموع ضدّ الأبرياء ما أدى ذلك إلى حدوث إصابات متفاوته نجملها في الأتى:

  • إصابة بالرصاص في الصدر، تم تحضيرها لعملية (غير مستقرة).
  • عدد ثلاثة حالات جروح سطحية نتيحة سقوط من عربة متحركة (مستقرة)
  • حالتا إختناق ببمبان، عولجت في مستشفى بحري (مستقرة)

-إصابة بعبوة غاز مسيل للدموع في الساق مع كسر في الركبة (مستقرة)

  • إصابة بالرأس مع وجود جرح عميق (الحالة مستقرة).
  • حالتا إختناق نتيجة للغاز المسيل للدموع (مستقرة)
  • إصابة بطلق مطاطي بالرجل (الحالة مستقرة)
  • حالة جرح سطحي نتيجة السقوط بسبب التدافع (حالة مستقرة)
  • حالة إختناق بسبب الغاز المسيل للدموع و انخفاض في الضغط (الحالة مستقرة).
  • إصابة في أصبع اليد (الحالة مستقرة)
    -إصابة بطلق ناري في الرجل( الحالة مستقرة)
  • إصابة في الرجل اليمنى واليد اليسرى، تمت خياطة الجروح (الحالة مستقرة)
    -إصابة بجروح في اليد اليسر (الحالة مستقرة)
  • إصابة بعبوة بمبان في اليد اليسرى (الحالة مستقرة)
  • إصابة برضوض بسبب الضرب، المريض مجهول الهوية (حالة مستقرة)
  • عدد خمس حالات إختناق بالبمبان (الحالات مستقرة)
  • إصابة فتاة بكدمات (الحالة مستقرة)
  • إصابة بطلق ناري في البطن واليد اليسرى(الحالة مستقرة)
  • إصابة بطلق ناري في الرجل اليمنى (مستقرة)
  • إصابة عشريني بعبوة غاز مسيل للدموع في الصدر و الرجل اليسرى
  • إصابة بسلك شائك لشاب عشريني.
  • إصابة عشريني في اليد بعبوة غاز مسيّل للدموع، تم تحضيره لإجراء عملية طارئة.
  • عدد ٣ إصابات بعبوة غاز مسيّل للدموع تعالج بمستشفى الأربعين (مستقرة)
  • إصابة برصاص مطاطي ،تُعالج بمستشفى الأربعين ( مستقرة )
  • إصابة في الفخذ الأيمن والعنق، تُعالج بمستشفى الأربعين
  • حالة هبوط في الضغط، تعالج بمستشفى الأربعين
  • إصابة في الرجل اليمنى، تعالج بمستشفى الأربعين

نسأل الله لهم الشفاء العاجل

إعلام اللجنة – ٢١ أكتوبر ٢٠٢١م

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد