الأخبار

الولايات المتحدة: لم يتم سوى تلبية جزء ضئيل من احتياجات السودان

21

متابعات أبعاد برس

الولايات المتحدة: لم يتم سوى تلبية جزء ضئيل من احتياجات السودان

سمارت الاخبارية: الخرطوم

أكدت سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية لدى الأمم المتحدة ليندا توماس غرينفيلد، أمس الخميس، أنه لم يتم تلبية سوى جزء ضئيل من النداء الإنساني الذي أطلقته الأمم المتحدة لصالح السودان.

وقالت ليندا توماس في تغريدة لها عبر صفحتها الرسمية في موقع “إكس””يواجه (18) مليون سوداني جوعًا حادًا، ويلوح خطر المجاعة في الأفق”

وأكدت أنه على القادة الإقليميين والعالميين أن يطالبوا بشكل قاطع وعلني بأن تحترم أطراف النزاع القانون الإنساني الدولي، وتسهيل وصول المساعدات الإنسانية للمحتاجين.

ومضت بالقول: “الولايات المتحدة هي أكبر دولة مانحة منفردة، الآن يجب على الدول الأخرى أن تقوم بدورها” مشيرة إلى أن تقصير هذه الدول “غير مقبول” على حد تعبيرها.

وقالت إنه إذا لم تستمع الأطراف، يجب على مجلس الأمن اتخاذ إجراءات سريعة لضمان تقديم المساعدات وتوزيعها. وذلك من خلال النظر في جميع الأدوات المتاحة لديه.

وأشارت إلى الأوضاع الإنسانية الصعبة التي رصدتها خلال زيارتها في سبتمبر من العام الماضي. بحيث زارت السفيرة الأمريكية مستشفى مؤقت يأوي النازحين السودانيين في أدري التشادية، حيث كان يعاني الشباب والأطفال من سوء التغذية الحاد بحسب ما أفادت، فيما عرجت على زيارتها السابقة لنفس المدينة، والتي مر عليها عشرين عامًا

حيث تقول: “التقيت باللاجئين السودانيين الذين فروا من العنف في دارفور، حيث نفذت مليشيا الجنجويد، حملة إبادة جماعية شملت القتل الجماعي والاغتصاب والنهب”، مشيرة في هذا الصدد إلى أن “الحرب الأهلية” حولت اليوم السودان مرة أخرى إلى جحيم لا يطاق.

وفي مقال لها كانت قد نشرته في صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، قالت ليندا: “يجب أن ينتهي صمت العالم وتقاعسه الآن، دون تأخير”.

أكتب تعليقـكـ هنــا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد