الأخبار

د. حمدوك يوجِّه بإجراء تحقيق حول الفيديو المتداول لدخول عناصر من الشرطة لأحد المستشفيات

96

تلقى رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك تقريراً مفصلاً بشأن مواكب ٣٠ نوفمبر وبعض الأحداث المؤسفة التي صاحبتها. جاء ذلك لدى لقائه ظهر اليوم بمكتبه برئاسة مجلس الوزراء مدير عام قوات الشرطة الفريق أول شرطة حقوقي عنان حامد محمد عمر بدعوة من سيادته.

د. حمدوك يوجِّه بإجراء تحقيق حول الفيديو المتداول لدخول عناصر من الشرطة لأحد المستشفيات

حيث وجه رئيس الوزراء رئاسة قوات الشرطة توخي أعلى درجات الاحترافية في حماية المواكب السلمية، كما أشار د. حمدوك بوجوب قيام تحقيق فوري حول الفيديو المتداول على وسائل الإعلام ومختلف المنصات والذي يُظهر اقتحام عناصر من الشرطة لأحد المستشفيات القابعة بمنطقة محيط مواكب يوم أمس واعتقال أحد المرضى، وقد تعهّد السيد مدير الشرطة بمتابعة أمر التحقيق.

كما أطلع السيد مدير الشرطة د. حمدوك على خططهم المستقبلية التي تهدف لتعزيز حق التعبير السلمي وذلك بالمبادرة للتواصل مع منظمي المواكب المُعلنة للتنسيق المُسبق لضمان حماية المتظاهرين وسلامتهم.

د. حمدوك يؤكد أن حماية حق المتظاهرين في التعبير السلمي هو من أهم واجبات قوات الشرطة

كما جدّد مدير عام قوات الشرطة التزامهم بالعمل وفق الدستور والقانون وبما يحفظ للجميع أمنهم وسلامتهم وممارسة حقهم في التعبير السلمي، منوهاً إلى أن جميع قوات الشرطة التي كانت في محيط مواكب ٣٠ نوفمبر كان يرافقها وكلاء نيابة وهم من يصدرون التعليمات حول رد الفعل المطلوب.

ختاماً؛ عبّر الاجتماع عن أسفه لسقوط مصابين من جانب المتظاهرين وقوات الشرطة، متمنياً لهم عاجل الشفاء.

أكتب تعليقـكـ هنــا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد