الأخبار

د.ياسر محمود فضل يكتب: كلمة وفاء في حق الفنانة التشكيلية وخبيرة الأزياء سعدية الصلحي

64

كلمة وفاء في حق الأستاذة الفنانة التشكيلية وخبيرة الأزياء سعدية التي توفيت هذا الاسبوع

سعدية الصلحي صورة ارشيفية

سعدية كنز مدينتنا المؤودة، اقسمنا ان لا نبكيك دموعا تجري، ولكن حتما ستمضي كلماتنا لك شلال وفاء، سنحكي للدنيا عن كنز ظل بيننا يشع بالنور زمانا وبالعطاء، كنت كنزا لم نرعاه كما يستحق ثم ضاع بالأمس منا وانطوت في القلب حسرات !

“زولة” حفظت لنا صفحة ناصعة من كتاب “سوداننا” الممنوع من البزوغ و الظهور المستحق بين الامم والحضارات.

صورة ارشيفية سعدية الصلحي

أفل نجمك قبل موتك ياسعدية مع سبق اصرارنا والترصد بالمبدعين والمبدعات، ولكن لن ننسى حكاياتك عن سلاطين السودان وسيف علي الكرار، وسنذكر حتما جهودك السباقة لحفظ تراث الامة و نحكي للاجيال عن بعض او كل الاسرار.

سنحمل سيف الكرار علي قلما نكتب به ونكتب ثم نكتب، وسندندن بوصيتك وندندن حتى ندشن في رصيد بلادنا متحفا باسم “سعدية الكنداكة”، سندشن للوطن وندشن.

أسألوا الله لها الرحمة والمغفرة وان يكرمها بالجنة ويحسن عزاء أسرتها وعزاءنا فيها ربنا رب العالمين آمين وصلى الله وسلم وبارك على نبينا وحبيبنا محمد وعلى آله الى يوم الدين.

اللهم ارحم سعدية بنت الصلحي واغفر لها ذنوبها، اللهم لاتحرمنا اجرها ولاتفتنا بعدها…

الصين – دياسر محمود فضل

د.ياسر محمود فضل – الصين

أكتب تعليقـكـ هنــا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد