الأخبار

د.محمد عمر محمد يكتب: استراتيجية ادارة الازمات والطوارئ

208

د.محمد عمر محمد حسين – خبير إستراتيجي


إن التخطيط الاستراتيجي يعد أداة مهمة لإدارة الأزمات بشكل فعال، حيث يساعد في تحليل وتقييم الوضع وتحديد الإجراءات اللازمة للتعامل مع الأزمة وتخفيف آثارها. ونسبة لما تمر به البلاد من ظروف صعبة ولان المواطن يعاني نتمنى من الجهات المعنية تطبيق هذه المقترحات ادناه لان هنالك مناطق مختلفة داخل ولاية الخرطوم تعاني من انعدام الخدمات وانقطاع المياه لفترات طويلة وانعدام الامن. وقد أشار كاتب المقال ⬅️ برابط صفحته بالفيسبوك لإستراتيجية الطوارئ وادارة الأزمات

استراتيجية ادارة الازمات والطوارئ

١. تشغيل مطار بوتسودان الدولي للمسافرين من الداخل والقادمين وتأمين الطريق البري إلي ولاية البحر الأحمر بالقوات المسلحة .
٢. تشغيل ميناء بورتسودان لمد السودان بالمواد الغذائية والسلع واعفائها من الجمارك لمدة شهرين لكل من يورد مواد غذائية بسبب أن المصانع متوقفة.
٣. فتح المعابر الحدودية مع مصر لتسهيل دخول المواد الغذائية والوقود والأدوية واعفاؤها من التسجيل في ادارة الصيدلة لمدة شهر.
٤. تشكيل غرف طوارئ بالمحليات ووضع رقم تلفون لتلقي البلاغات والشكاوي ومتابعتها من قبل ضباط المحلية وتحويلها للاجهزة المعنية لتسريع اتخاذ القرار .
٥. تحرك منظمات المجتمع المدني للتحرك لتوزيع مواد الإغاثة للمناطق المتضررة ومساعدتها في التوصيل وتأمين تحركاتها.


٦. استنفار الشباب في الاحياء والتنسيق مع لجان المقاومة لمساعدة المتضرريين.
٧. حث ائمة المساجد للتضرع والدعاء وتحفز المواطنين لمساعدة المحتاج والبعد عن خطاب الكراهية وإثارة الفتن.
٨. انشاء وحدات طبية بديلة للمستشفيات داخل الاحياء في المساجد او الأندية وتحفيز الكوادر الطبية في الأحياء للعمل فيها بالتناوب
٩. تأمين بعض محطات الوقود والطرق المؤدية إليها وتأمين تغذيتها بالمحروقات من قبل الأجهزة الأمنية.
10. تأمين المولات الكبيرة والسوق المركزي. والبقالات الكبيرة بقوات لكي تفتح ابوابها للجمهور لقضاء إحتياجاتهم الضرورية.
11. تأمين المحطات الرئيسية الكهرباء والمياه ونقل العاملين فيها منها وإليها بواسطة الأجهزة العسكرية والامنية

حفظ الله البلاد

أكتب تعليقـكـ هنــا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد