الأخبار

على خطى الثورة المجيدة وإنتصارها الوشيك “22” جسم نقابي ومهني يعلنون توحيد العمل بينهم بهدف إسقاط النظام

71

بيــان مشتــرك

على خطى الثورة المجيدة وانتصارها الوشيك “22” جسم نقابي ومهني يعلنون توحيد العمل بينهم بهدف اسقاط النظام

من منطلق المسؤولية التاريخية وللمساهمة في الدفاع عن مكتسبات ثورة ديسمبر المجيدة، وحرصاً على مستقبل هذا الوطن، ووفاء لدماء طاهرة بذلت وأرواح عزيزة أزهقت وتأكيداً على تمسكنا بالمبادئ والأهداف الرئيسية للثورة السودانية التي شاركت فيها وانتصرت جماهير الشعب السوداني ‏بوحدة وتكاتف فريد في 2019

وإيماناً بأن العمل المشترك هو عماد تحقيق الأهداف المرجوة، فقد توصلت قوى مقدرة من المكونات المهنية والعمالية والحرفية، إلى ضرورة صياغة رؤية جديدة تواكب المستجدات والتطورات في الساحة السياسية السودانية وتخاطب النواقص التي أبانتها تجربة الانتقال خلال عامين ‏ونيف وحتى انقلاب 25 أكتوبر 2021.

إن التفكير الجاد في مجابهة الانقلاب الذي تأخرت بسببه مسيرة التغيير، وتعثرت خطى النهوض الوطني، هو ما دعانا للقيام بصياغة أهداف تلبي طموحات جموع الشعب السوداني لنؤكد من خلالها تطور مواقفنا لتلائم الطفرة الكبيرة التي حدثت للحس الثوري بين فئات الشعب ‏السوداني المختلفة.

ومع مآلات التشرذم بين القوى التي ساهمت من قبل في إنجاز الثورة، وبالنظر الموضوعي المسؤول لما تبذله قوى الثورة كافة في المواكب والاعتصامات، ارتأينا وتوافقنا وتواثقنا على الوصول لصيغة جديدة للعمل المشترك، تدفع بالعملية الثورية في البلاد وتصب في خانة تحشيد القوى ‏الثورية واصطفافها من جديد، وهي الصيغة المضمنة في الإعلان أدناه، والتي ندعو القوى السياسية والمدنية والمطلبية وسائر المكونات المعنية إلى المساهمة في تطويرها ورفدها بالإضافات ومن ثم التوقيع عليها.

إعلان 1 يوليو 2022

نحن الموقعين أدناه من قوى الثورة السودانية المجيدة. تمسكاً ‏بأهداف وقيم ثورة ديسمبر المجيدة، والمقاومة الباسلة لانقلاب 25 أكتوبر 2021، وعلى هدى الشهداء والجرحى والمصابين والمفقودين بكافة أنحاء البلاد.

نعلن مواصلة العمل المشترك سياسياً وميدانياً، واضعين في الاعتبار ضرورة بلورة أهداف واضحة للثورة تعبر عن موقف معظم السودانيات والسودانيين.

في ضوء ذلك نعلن تبنينا للأهداف التالية:
أولاً: تنحي السلطة الانقلابية فوراً وتأسيس سلطة مدنية انتقالية كاملة.
ثانياً: حل مؤسسات وهياكل حكم الانقلاب وإزالة آثار انقلاب 25 أكتوبر.
ثالثاً: عودة العسكر للثكنات واضطلاع القوات المسلحة والأمنية والشرطية بأدوارها تحت السلطة التنفيذية ‏لمجلس الوزراء.
رابعاً: محاسبة ومحاكمة المجرمين المتورطين في دماء السودانيات والسودانيين
خامساً: الجيش المهني القومي الموحد

سادساً: مهام الفترة الانتقالية:
١. الإصلاح الأمني والعسكري.
٢. الإصلاح الاقتصادي وتحسين معاش الناس
٣. الإصلاح القضائي والعدلي والعدالة الشاملة بكافة أنواعها
‏٤. تفكيك نظام الثلاثين من يونيو.
٥. تحقيق السلام الشامل والعادل.


٦. إصلاح الخدمة المدنية وقوميتها وعدالة توزيع الفرص.
٧. الاستقلالية التامة للحركة النقابية، وعدم التدخل الإداري بكافة أشكاله في شأنها، واحترام المواثيق والعهود الدولية في الشأن النقابي.
٨. الإعداد لمؤتمر دستوري
‏٩. الإعداد للانتخابات العامة بنهاية الفترة الانتقالية.

الموقعون:
١- التحالف الديمقراطي للمحامين
٢- لجنة أطباء السودان المركزية
٣- تجمع المهندسين السودانيين
٤- اللجنة المركزية للمختبرات الطبية
٥- لجنة صيادلة السودان المركزية
‏٦- اللجنة التمهيدية لاستعادة نقابة الصحفيين السودانيين
٧- نقابة جامعة أم درمان الإسلامية
٨- تسييرية الاتحاد العام للمهندسين الزراعيين
٩- تجمع الضباط الإداريين
١٠- اللجنة المركزية لضباط الصحة بالسودان
١١- لجنة الاستشاريين والاختصاصيين

١٢- تجمع مهنيي الموارد البشرية
‏١٣- تجمع البيئيين السودانيين
١٤- تجمع مهنيي الأرصاد الجوية
١٥- تجمع الحرفيين والعمال السودانيين
١٦- تجمع مهنيي الضرائب
١٧-.تنسيقية الطيران المدني
١٨- تجمع العاملين بقطاع النفط
١٩- اللجنة التسيرية للهيئة الفرعية لوزارة الزراعة والغابات
٢٠- تجمع العاملين بالسلطة القضائية
‏٢١- تجمع أساتذة جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا
٢٢- اللجنة التسييرية للاتحاد المهني العام لأساتذة الجامعات والمعاهد العليا

وحدة قوى الثورة

أكتب تعليقـكـ هنــا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد