فولكر بيرتس: التَّعيين الأُحَادِى الجانِب “لمجلس سِيادة جديد” يُزيد مِن صُعوبة العودة للنظام الدستوري بالسُّودان

0 65

قدّم الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة السيّد فولكر بيرتس، إحاطة لمجلس الأمن أمس (الخميس) 11/11/2021 م أعرب فيها عن قلقه من أنّ التعيين الأحادي الجانب لمجلس سيادة جديد من قبل الفريق أوّل ركن عبد الفتّاح البرهان يزيد من صعوبة العودة إلى النظام الدستوري بالسودان.

مجلس الأمن (صورة إرشيفية متداولة)

فولكر بيرتس: ضرورة التوصّل إلى حلّ عاجل عن طريق المفاوضات لإعادة الحياة السياسية والاقتصادية فى السودان إلى طبيعتها

وأكد فولكر مجدداً على أهمية التوصّل إلى حلّ عاجل عن طريق المفاوضات لإعادة الحياة السياسية والاقتصادية إلى طبيعتها.

فولكر بيرتس (إرشيفية)

موضحا أن (اليونيتامس) ملتزمة أشدّ الالتزام ببذل الجهود لتقديم مساعيها الحميدة بالتنسيق مع الجهات الفاعلة ذات الصلة. منوهاً على ضرورة إعادة العمليّة الانتقاليّة إلى المسار الصحيح وذلك بما يتماشى مع تطلعات الشعب السوداني وكذلك للحفاظ على دعم المجتمع الدولي.

كما حَثّ الجيش على اتخاذ إجراءات أخرى للحدّ من التصعيد وبناء الثقة، بما في ذلك إعادة الحرية الكاملة لرئيس الوزراء حمدوك والإفراج عن المعتقلين السياسيين

عبدالله حمدوك (إرشيفية)

وكرّر الممثل الخاص للأمين العام دعواته إلى الجيش لممارسة ضبط النفس والسماح بالاحتجاجات السلمية ولا سيّما بالنظر إلى المظاهرات المخطط لها في 13 نوفمبر.

صورة من الإحتجاجات بالسودان (متدرلة مواقع التواصل)

كما أيضا أشار فولكر بيرتيس إلى أهمية إعادة خدمة الإنترنت للمشتركين والامتناع عن اتخاذ المزيد من الإجراءات الأحادية الجانب التي تتعارض مع روح الشراكة الانتقالية، موضحاً فى ذات السياق إن هذه التدابير أساسية لإجراء المفاوضات من أجل استعادة الشراكة الانتقالية بين المدنيين والعسكر بنهج بنّاء وبحسن نيّة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد