محاولة للإنقلاب على (الشارع) !!

0 25

المحاولة الإنقلابية التى أعلنت عنها السلطات اليوم لم تكن الأولي ولن تكون الأخيرة وإن إختلفت عن سابقاتها فى حرج توقيتها مع تصاعد المد (الفلولي) وكذلك سخونة الأحداث بشرق السودان وعدد من المناطق والممزوج بخنق شعبي كبير على أداء الجكومة فى شقيها المدنى والعسكرى الملفت للنظر فى أمر هذه المحاولة انها أخدت زخما كبيرا على وسائط التواصل والأجهزة النظامية وآلتها الرسمية من إذاعة وتلفزيون مع توارد أنباء ومشاهدة تحركات للجيش والدبابات على الكبارى والشوارع صباح اليوم بشكل ملحوظ وموثق بوسائط التواصل الاجتماعي والتى سبقت الجميع فى نقل الخبر وانتشاره

الحكومة الحالية أصبحت عاجزة تماما على إحداث التحول المنشود للثورة مما أدخل الطمع لمعارضيها من الفلول فى تحسس مسدساتهم للإنقاض عليها وإطلاق رصاصة الرحمة بعد أن نجحوا فى عامين من السقوط فى قيادتها لحتفها وقيادة السودان للجحيم

الكيزان يعلمون أنهم سقطوا (صوريا) وذلك بسبب تمكنهم فى مفاصل الدولة عسكريا ومدنيا على مدى سنوات حكمهم الثلاثينة ونجحوا بإمتياز فى إعاقة الفترة الانتقالية وافشالها وافسادها ولكنهم يعلمون أنهم لن يعودون الا بالوكالة عبر (حركاتهم) المسلحة وعبر البوابات القبلية والإثنية وعبر منظومتهم العسكرية المتمكنة كحصاد نظام شمولى ثلاثينى أقصى كل معارضيه من الدولة ومنظوماتها المدنية والعسكرية طوال فترة حكمه ولم يتحسب السقوط الثورى

قد تفشل محاولة وأخرى وقد تستمر المحاولات واحدة تلو الأخري للنيل من الثورة واسقاطها ولكن هيهات لثورة ممهورة بالدماء والشهداء و و والثوار والنضالات والتضحيات أن تضيع بين أرجل العسكر والحرامية وبين (الملكية) الحزبية كيزان السودان الجدد

ثورة كانت تهدف للتغيير والحرية والعدالة والسلام فكان الحصاد لا حرية ولا عدالة ولا سلاااااام ورحمة الله وبركاته

نص البيان لوزير الاعلام

نص البيان الذي القاه الاستاذ حمزة بلول الامير وزير الثقافة والاعلام والناطق الرسمي باسم الحكومة:

بسم الله الرحمن الرحيم جماهير الشعب السوداني تمت السيطرة فجر اليوم الثلاثاء 21 سبتمبر 2021 على محاولة انقلابية فاشلة قام بها مجموعة من ضباط القوات المسلحة من فلول النظام البائد. نؤكد في الحكومة الانتقالية والأجهزة النظامية بأننا نعمل بتنسيق تام، ونطمئن الشعب السوداني أن الأوضاع تحت السيطرة التامة حيث تم القبض على قادة المحاولة الانقلابية من العسكريين والمدنيين ويتم التحري معهم حالياً، بعد ان تمت تصفية آخر جيوب الانقلاب في معسكر الشجرة، وتواصل الأجهزة المختصة ملاحقة فلول النظام البائد المشاركين في المحاولة الفاشلة. الثورة باقية وماضية فى تحقيق غاياتها ومؤسسات الحكم المدني محروسة، بإرادة قوى الثورة وجماهير الشعب السوداني الآبي. ندعو كل قوى الثورة من لجان مقاومة وقوى سياسية ومدنية واطراف السلام والاجسام المهنية والنقابية وكل قطاعات الشعب السوداني إلى توخى اليقظة والانتباه إلى المحاولات المتكررة التي تسعى لإجهاض ثورة ديسمبر المجيدة. تؤكد مؤسسات الحكم المدني انها لن تفرط في مكتسبات الشعب وثورته وانها ستكون على خط الدفاع الأول لحماية الانتقال من قوى الظلام المتربصة بالثورة. سنوافيكم لاحقا بالتفاصيل الكاملة لمخطط الانقلاب الفاشل الذي حاول عبثا إعادة عقارب الساعة إلى الوراء. المجد والخلود للشهداء والعودة الآمنة للمفقودين عاش نضال الشعب السوداني الثورة باقية ومنتصرة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد