نقوش فى ذكرى معركة كرري – الشريف زين العابدين الهندي

0 102
من الإرشيف
▪️نقوش في ذكري معركة كرري
▪️بقلم : الراحل المقيم الشريف زين العابدين الهندي
▪️الراحل الشريف الهندي

حَبَابْ المَهَدِي فِيكْ ، كَبَّرْحَرَارَة وْدِينْ ..
حَبَابْ أَسَدَ العَرِينْ ، عَبْدَ اللَّه وَدْ تُورْشَينْ ..
حَبَابْ النُّورْ، عقيد الخيل ، عَقُودْ الشَّينْ ..
عَنْقَرَةَ المَعَزَّة .. الأَصْلُو مَابِتْلينْ.

حَبَابْ الزَّاكِي أدَّابْ النَّقَزْ فِي اْلحِين ..
حَبَابْ وَدْ النُّجُومِي الْقَبْرُو فِي تُوشْكِينْ ..
حَبَابْ عُثْمَانْ سَوَاكِنْ دِقْنَه فِي الدُّورُيْن ..
حَبَابْ يَعَقُوبْ ؛ حَبَابْ مَحَمُودٌ ، وشِيخَ الدِّينْ ..


▪️ أوبريت سودانية – الشريف زين العابدين الهندي

أنصار الدين هم جمهرة من أتم البيعة لله ورسوله على يد(الامام محمداحمدالمهدى).وبذلوا نفوسهم ونفيسهم واتخذوا الجهاد مبدأ ، والاستشهاد وسيلة، والقتال اسلوبا لتصحيح مسار الدين وحرية المواطنيين فاثابهم الله فتح الخرطوم واعادة الاستقلال، فكانت دعوة الامام المهدى عقيدة، وحرية، واستقلال، مجمع ثالوث المطالب الانسانية، وطلاب الاستقلال،

فانتصرت بقوة ايمانها هازمة اعتى الجيوش، وامضى الاسلحة فى ذلك الزمان وتسارع الناس كلهم فى الاستجابة للثورة وطاروا اليها زرافات ووحدانا، رجالا وعلى كل ضامر يطبقون أفاق السموات والارض بشعار الثورة (الله اكبرولله الحمد)، ويرددون أهازيج النضال بعصماوات الاناشيد :
الحرب صبر واللقاء ثبات ** والموت فى شأن الاله حياة
وعند انتصار الدعوة بثورتها، وبلوغ غايتها، استشهد باعثها وقائد نصرها ورمزها الامام محمد احمد المهدى ولم يمضى على الفتح إلا ستة اشهر.

حيث قامت الدولة المهدية بعده بقيادة الخليفة (عبدالله التعايشى) الذى أدارها ثلاثة عشر عاما رغم تربصات الخارج وردود فعل الداخل مما يحدق بدولة ناشئه فى اخريات القرن التاسع عشر، قرن الهياج الاستعمارى وأقتدار القوى المستهينه بضعاف العالم ومتخلفيه.

▪️المجد والخلود للاكرم منا جميعا..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد