أعْظَم (كِفَاح) ….

1 564

د.أبوبكر عمر محمد حسين – خبير تقنية معلومات

? مدخل اول (المعاناة )
▪️ الرحمه والمغفره لشهداء الشهادة السودانية الذين فقدتهم البلاد وعددهم (9) طلاب وجُرِحَ أكثر من (50) طالباً آخرين اثناء تحركهم لاحد مراكز الامتحانات استعداد للجلوس لامتحانات الشهادة بمرشيج بجبل مره ولاية جنوب دارفور.
▪️التعليم في السودان يعتمد بشكل كبير على البنية التحتية وللحقيقة السودان يحتاج لاعادة تأهيل كامل البنية التحتية شمال وجنوبا وشرقا وغربا فقبل هذه الفاجعة انقلب مركب بطلاب في مناطق المناصير واستشهدوا ايضا غرقا .
▪️ان (اعظم كفاح) هو رحلة التعليم كحق اساسي وكواحد من اهداف التنمية المستدامة ٢٠٣٠ والتي تنادي بها الامم المتحدة كيف تتحق هذه التنمية وهنالك فوارق واسعة بين دول العالم الثالث وخصوصا السودان والدول المتقدمة حيث يتفقد الناس لابسط مقومات الحياة تبقت ٩ اعوام للوصول لعام ٢٠٣٠ وهو العام الذي حددته الامم المتحدة لتحقيق هذه الاهداف وفي اعتقادي حتى الان لم تتحق هذه الاهداف رغم اهميتها في كثير من الدول لاسباب مختلفة ومن المحزن ايضا ان هذه الاهداف لايعرفها معظم المواطنيين في الدول المستهدفة .
▪️كل هذا يقودنا الي توحيد الاهداف فلا حرب تجدي ولاتعارك سياسي سينفع الناس ماسينفع الناس هو التنمية والتعليم والصحة وكل هذا لن يتحقق الا في ظل سلام مستدام وحكم رشيد يراعي حقوق الجميع وفق عدالة ديمقراطية يكون الفيصل فيها صوت الشعب .
? مدخل ثاني (انقطاع خدمة الانترنت ).
▪️طالعنا في الاخبار انه سيتم قطع خدمة الانترنت ٣ ساعات يوميا لتامين امتحانات الشهادة السودانية .
▪️كمتخصص في مجال تقنية المعلومات والاتصالات لا اؤيد هذا القرار لما يترتب عليه من اثار سالبة وتاثيره اقتصاديا على شرائح مختلفة .كان يمكن التفكير مبكرا في حلول تكلنوجية وادارية مختلفة تساهم في تامين امتحانات الشهادة ومنع الغش .
? مدخل ثالث ( مستقبل التعليم )
الاوضاع الاقتصادية التي تشهدها البلاد ستؤثر بشكل كبير في العملية التعليمية حتى على مستوى المدن سيكون التعليم مكلفا بسبب ارتفاع تكاليف الترحيل والمعيشة للطلاب في ظل عدم وجود اي دعم مباشر لهم كشريحة ضعيفة ومهمة وهذا يؤدي الي تسربهم من التعليم ويؤدي الي ترك الاسر عملية تعليم ابنائهم وسينحصر التعليم فقط على الاسر المقتدرة على قلتها .
▪️ كل هذه العوامل ستؤثر على شريحة المعلمين ايضا لارتفاع تكاليف المعيشة مما يجعلهم يهاجرون او ممارسة انشطة اخرى لسداد فواتير معيشتهم مما يؤدي الى نقص جودة خدماتهم التعليمية .
▪️المدارس سترفع الرسوم لمقابلة العملية التعليمية المعقدة وهذا سيفقدهم عدد كبير من الطلاب كما ذكرنا بسبب عدم مقدرة الاهالي على سداد الرسوم وارتفاع التكاليف .
▪️ وفي ظل كل هذه الاوضاع اذا لم تقم الدولة بوضع استراتيجية تعليمية متكاملة لانقاذ هذا القطاع المهم واهم بند في الدولة وهو التعليم وسيحدث ما لايحمد عقباه وقد يؤدي الى تسرب كل هذه الطاقات البشرية الى انشطة غير شرعية لذلك وجب على الجميع العمل على منع هذا ومن واجبنا كمتخصصين في مجال التكنولوجيا ان نقدم وجهة نظرنا لتتكامل مع الجوانب الاخرى في هذا المجال لذلك نرى ضرورة العمل على تنفيذ اكبر مشروع للحوسبة على مستوى البلاد بتاهيل كل المدارس بمعامل للحاسوب وربط كل مدرسة بشبكة قومية واحدة ويجب ان يبدا المشروع من الاطراف لانها اشد حوجة وصولا للمدن وان ينطلق بالتوازي معه مشروع محو الامية التقنية للمعلمين لتاهيل الكوادر اللازمة للتشغيل بعدها تشرع الدولة في تطوير برمجيات للتعليم ومنصات قومية تضم كل المقررات في نسخ الكترونية وتقوم بتمويل توزيع اجهزة محمولة للطلاب تدريجيا حتى يتم تمزيق فاتورة الكتاب المطبوع .
▪️ايضا يقود هذا الى الامتحانات الالكترونية وزيادة تامينها وتقليل التكاليف العالية من ترحيل وتامين وطباعة وتخزين لامتحانات الشهادة السودانية وتحويلها تدريجيا لامتحانات الكترونية .
▪️في الحقيقة هذه الخطة لن تطبق في يوم ولكن تحتاج لبرنامج كامل وفق خطط مدروسة لتنفيذه والخروج بالبلاد نحو بر الامان ونقلها لمصافي الدولة المتقدمة ان رقمنة العملية التعليمية ستسرع من تحقيق اهداف التنمية المستدامة وستختصر الكثير من الجهد والمال للدولة .

تعليق 1
  1. فاطمه مبروك يقول

    لم ولن نفقد الأمل ما دام لدينا شباب قادر على التغير بالأفكار و الطموحات . دمتم ذخرا للوطن

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد