الأخبار

البرهان يزور جيبوتي وارتريا وقمة طارئة لرؤساء دول «إيغاد» مطلع ديسمبر بشأن الوضع في السودان

61

البرهان وقيلي يعقدان مباحثات ثنائية لتعزيز التعاون المشترك بين البلدين

فى طريق عودته إلى البلاد .. البرهان يتوقف بمطار اسمرا

قمة طارئة لرؤساء دول «إيغاد» مطلع ديسمبر بشأن الوضع في السودان

سمارت الاخبارية : متابعات أبعاد برس

البرهان وقيلي يعقدان مباحثات ثنائية لتعزيز التعاون المشترك بين البلدين

عقد رئيس مجلس السيادة الإنتقالي الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان مع الرئيس الجيبوتي إسماعيل عمر قيلب الرئيس الحالى للإيقاد، جلسة مباحثات رسمية بالقصر الرئاسي في العاصمة جيبوتي.

كما تطرقت إلى تطورات الأحداث التي يشهدها السودان. كما استعرضت المباحثات فرص تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة، ومجمل القضايا ذات الإهتمام المشترك.

وجرى خلال الجلسة استعراض سبل تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين، وتطوير العلاقات إلى آفاق أرحب.

وقدم البرهان بحسب إعلام مجلس السيادة شرحاً للرئيس الجيبوتي حول تداعيات الهجوم الغاشم والإنتهاكات والجرائم التي إرتكبتها مليشيات الدعم السريع المتمردة الإرهابية ضد المواطنين وتدمير البنيات التحتية للدولة، منوهاً للجهود التي بذلتها السودانية لإحلال السلام في البلاد.

وقال رئيس المجلس” نأمل فى نجاح قمة الإيقاد المرتقبة الخاصة بالسودان وإيجاد حل للأزمة السودانية.

معرباً عن تمنياته بأن يتحقق الأمن والاستقرار وإيجاد الحلول لكل مشاكل دول الإيقاد بما فيها أزمة السودان إيجابياً فى ظل تولى جيبوتى رئاسة الإيقاد.

مؤكداً حرصه على سيادة السودان وأمنه واستقراره وعدم التدخل في شؤونه الداخلية.

واكد قيلي أن بلاده مستعدة فى تقديم اي مساعدات وحلول من خلال رئاستها للإيقاد لحل الأزمة السودانية ووقوفها ودعمها لكل المبادرات المطروحة، مثمناً دور المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة والإتحاد الإفريقي والإيقاد في حل الأزمة السودانية.

وأشاد رئيس المجلس بدور المملكة العربية السعودية لإستضافتها لمنبر جدة، مشيراً إلى أنه قدم حلولاً في بدايته معرباً عن أمله في تنفيذها، وقال” نحن مع إيقاف الحرب والإقتتال وعودة الحياة الطبيعية للشعب السوداني”من جانبه رحب الرئيس الجيبوتي برئيس مجلس السيادة والوفد المرافق له، مشيداً بالعلاقات الجيبوتية السودانية،

فى طريق عودته إلى البلاد .. البرهان يتوقف بمطار اسمرا

عاد رئيس مجلس السيادة الإنتقالي الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان مساء اليوم إلى البلاد، بعد زيارة رسمية لجيبوتى إستغرقت يوما واحدا.

وتوقف رئيس مجلس السيادة بمطار اسمرا فى طريق عودته إلى البلاد. حيث التقي بمطار اسمرا الدولي الرئيس الإريتري أسياس أفورقي وبحثا سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين والقضايا ذات الإهتمام المشترك.

ورافق رئيس مجلس السيادة خلال الزيارة وزير الخارجية المكلف السفير علي الصادق، ومدير جهاز المخابرات العامة الفريق أول أحمد إبراهيم مفضل

قمة طارئة لرؤساء دول «إيغاد» مطلع ديسمبر بشأن الوضع في السودان

يعقد رؤساء دول «إيغاد» قمة طارئة في الأسبوع الأول من شهر ديسمبر المقبل بجيبوتي لمناقشة الوضع الراهن بالسودان. وقال مصدر دبلوماسي رفيع، إن القمة الطارئة التي تعقد ديسمبر المقبل ستناقش الأوضاع الأمنية في السودان، وكيفية تسريع منبر جدة للأطراف السودانية للتوصل إلى وقف إطلاق النار، وفتح ممرات آمنة لإيصال المساعدات الإنسانية للشعب السوداني.

وأضاف أن وزير خارجية جيبوتي محمود علي يوسف عقد لقاءاً يوم الخميس الماضي مع السكرتير التنفيذي لإيغاد د. ورقني قبيهو، ناقشا الأوضاع في السودان، واتفقا على عقد اجتماع طارئ للإيغاد بجيبوتي، وضرورة تسريع مفاوضات جدة بين الجيش والدعم السريع، بمشاركة الدول الداعمة والمنظمات الدولية ووكالات الأمم المتحدة.

وجاءت زيارة البرهان إلى نيروبي بعد أشهر من التوتر في العلاقة بين البلدين، حيث رفضت الحكومة السودانية في وقت سابق، رئاسة كينيا للجنة الرباعية لإيغاد المعنية بالأزمة السودانية.

وواتفق روتو والبرهان كذلك على التقدم المحرز في جدة، وأكدا ضرورة تسريع العملية التفاوضية للوصول إلى وقف إطلاق النار ووقف العدائيات.

وكان الرئيس الكيني وليام روتو كشف عن اتفاقه مع رئيس مجلس السيادة الانقلابي عبد الفتاح البرهان خلال زيارته إلى كينيا مؤخراً، على ضرورة عقد قمة طارئة لرؤساء الإيغاد في إطار المساعي لوقف إطلاق النار ووضع اطار لحوار سوداني شامل لا يستثني أحد، دون تحديد موعد.

أكتب تعليقـكـ هنــا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد