الأخبار

تجمع المهنيين: بيان مهم حول قتل وإصابة رعاة سودانيين على الحدود مع دولة تشاد

41

تجمـ المهنيين ـــــع السودانيين بيان مهم
حول (قتل وإصابة رعاة سودانيين على الحدود مع دولة تشاد)

▪️قُتِل في يوم الخميس الماضي ما لا يقل عن 18 شخص وجُرِح ما لا يقل عن 15 شخص بواسطة قوة مسلحة توغلت من دولة تشاد إلى داخل الأراضي السوداني بولاية غرب دارفور وقامت بفعلها المشين هذا وعادت إلى دولة تشاد مرة أخرى.

▪️نحن في تجمع المهنيين السودانيين -وإذ نتأسف على وقوع هذه الحادثة- نؤكد الآتي:

_ حماية الأراضي السودانية والدماء السودانية هي من صميم مهام القوات المسلحة التي تتحمل وزر الانتهاك الذي حدث عندما لم تتحكم على الحركة على الحدود واضعة بذلك سيادة البلاد كلها على المحك.

_ تتحمل سلطة ولاية غرب دارفور والسلطة المركزية مسؤولية ترك الأرواح تضيع بهذا الإهمال، كما تتحمل القوات المشتركة السودانية التشادية مسؤولية ترك الحبل على الغارب وهي أقرب لمنطقة الحدث وكان بإمكانها التصدي للقوة المعتدية ومحاصرتها والقبض على أفرادها.

_ على السلطة الانقلابية متابعة إجراءات هذه القضية لإرجاع حقوق الضحايا، كما عليها القيام بتوضيح تفاصيل الجريمة وتمليك الحقائق للإعلام.

_ لمصلحة البلاد والعباد ينبغى أن تضطلع القوات المسلحة السودانية بمهامها الرئيسية وعدم الزج بنفسها في دهاليز السياسة وترك الشأن السياسي لمختصيه في الأمر الذي سيضمن استقرار البلاد ونهضتها.

▪️ظللنا نُتابع الأحداث وتطوراتها على الحدود وصعوبة أوضاع المدنيين في المنطقة، دون أن يتم تبيان الحقائق وتمليك الرأي العام المعلومات الكافية عن الحادثة وإجراءات رد الحقوق والمظالم وآليات الحماية اللازمة لمنع تكرار ما حدث.

▪️هذه الحادثة تمثل فصلاً جديداً من انهيار الأمن في البلاد مع تقاصر دور السلطة الانقلابية وأجهزتها الأمنية والعسكرية في حماية الارض والمواطنين.

أكتب تعليقـكـ هنــا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد