شاهد الإتهام الثامن يفجر المفاجآت فى جلسة المحاكمه للمتهمين فى قضية بيع خط هيثرو الشهيرة

1 245
▪️صورة إرشيفية لإحدي طائرات إسطول سودانير

▪️كشف شاهد الاتهام الثامن (حافظ عطا المنان) للمحكمة أمس، عن بيع زمن الهبوط والإقلاع بمطار هيثرو المملوك لشركة سودانير لشركة (بي إم أي) البريطانية بمقابل مالي لم يتم توريده لسودانير وذلك فى جلسة المحاكمة التي يواجه فيها وزير المعادن الأسبق كمال عبد اللطيف ومدير شركة الفيحاء القابضة العبيد فضل المولى الاتهام على ذمة الدعوى الجنائية المقيده ضدهما بالنيابه،

▪️ وكان شاهد الإتهام الثامن قد مثل أمام قاضى المحكمة للإدلاء بشهادته فى قضية بيع (خط هيثرو الشهيرة) وذلك فى جلستها المنعقدة بالأمس حيث تحدث فى شهادته عن دخول شركة عارف الكويتية و شركة الفيحاء كشركاء بسودانير مبيناً تلقي مجلس إدارة سودانير خطاباً من الملحق الاقتصادي لسفارة السودان بالكويت نقل من خلاله رغبة شركتي (عارف و الفيحاء) الدخول فى شراكة بسودانير،
▪️منوهاً فى هذا الصعيد الى أن مجلس الإدارة استبعدها لشرطها التعجيزي بحسب ما ادلى به فى أقواله للمحكمة، وأضاف أنه انخرط في مفاوضات مع شركة عارف الكويتية والتى انتهت بالتوقيع على عقد يتم بموجبه حصولها على (49%) من أسهم شركة (سودانير) الى جانب حصول شركة الفيحاء المتهم الثالث فى القضية على (21%) من الأسهم على أن تكون نسبة (30%) من أسهم سودانير لحكومة السودان،

▪️ مشيراً فى هذا الصدد الى أنه كان ضمن أعضاء اللجنة التي قادت التفاوض مع شركتي (عارف والفيحاء) والتى أوضح انها كانت تتكون عضويتها من شخصه وعبد الوهاب حمزة، إضافة إلى نصر الدين محمد أحمد، بجانب مساعد محمد أحمد،

▪️ مؤكداً فى شهادته التى أدلى بها للمحكمة بأن لجنة التفاوض أوصت بالتعاقد مع شركتي (عارف والفيحاء) كمساهمين بسودانير مقابل (80,500) مليون دولار أمريكي، لافتاً بأن المتهم الثاني كمال عبداللطيف، أوصى لوزير المالية المرحوم (الزبير أحمد الحسن)، بالموافقة على دخول شركتي عارف والفيحاء (بسودانير)،

▪️ موضحاً للمحكمة أيضاً بأن المتهم الثاني وقع على عقد دخول شركتي (عارف والفيحاء) كشركاء بسودانير بموجب تفويض من وزير المالية وقتها (المرحوم الزبير محمد الحسن )، مبيناً بأن شركة عارف الكويتية سيطرت على شركة سودانير وذلك بامتلاكها (70%) من أسهمها.

▪️صورة إرشيفية لإحدي طائرات إسطول سودانير

▪️وأضاف شاهد الاتهام الثامن، للمحكمة بأن شركة الفيحاء لم تسدد مقابل دخولها كشريك بسودانير وحصولها على (21%) من أسهمها إنما سددت مبالغ دخولها بسودانير شركة عارف الكويتية فقط ، مؤكداً للمحكمة بأنه وخلال المفاوضات التى جرت بين شركتي (عارف والفيحاء) وسودانير كان المتهم الثالث العبيد فضل المولى، يقوم فيها بالتفاوض إنابةً عن شركة (عارف الكويتيه)،

▪️ وأكد شاهد الاتهام الثامن (حافظ عطا المنان) للمحكمة بأنه رفض التوقيع على عقد مخارجة لشركة عارف الكويتية من سودانير بمبلغ (125) مليون دولار أمريكي، معللاً ذلك للمحكمة بأنه رفض التوقيع مطالباً شركة عارف بتقييم سودانير بالسوق ومن ثم الحصول على قيمة أسهمهم فيها وفقاً لقيمتها السوقية،

▪️ موضحاً للمحكمة بأنه أكد لمنسوبي شركة عارف الكويتية خلال مفاوضات مخارجتهم من سودانير (انتو قروشكم الإستثمرتوها في سودانير دي لا هي وديعة ولا أمانة والشركة حققت خسائر نعيد تقييمها وتاخذوا حقكم حسب الأسهم وناخذ حقنا لأنكم انتوا الكنتوا بتديروا الشركة بالأغلبية) على حد قوله ،

▪️ مؤكداً للمحكمة بأن وفد شركة عارف وقتها (زعلوا) وغادروا الاجتماع بحسب أفادته للمحكمة، مبيناً بأنه كان رافضاً لمخارجة شركة عارف الكويتية من سودانير بتلك الطريقة.

▪️ من جانبها أمرت المحكمة بإعلان وكيل وزارة العدل الأسبق عبد الدائم زمرواي، والموظف السابق بشركة سودانير الفاتح مكي، للمثول أمامها في الجلسة التي حددتها الإثنين المقبل وذلك للإدلاء بأقوالهما على ذمة القضية.


▪️نقلا عن (الصيحة)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد