الأخبار

رئيس مجلس السيادة يلتقى المبعوث الفرنسي للقرن الافريقي

79

أبعاد برس- الخرطوم ٧-١٢-٢٠٢١

إمتدح الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الإنتقالي، مواقف جمهورية فرنسا الداعمة للسودان، مشيرا إلى انها كانت من اوائل الدول التي دعمت الانتقال السياسى بالبلاد من دون شروط، معربا عن أمله فى مواصلة فرنسا جهودها الداعمة للفترة الإنتقالية.

وجدد البرهان دعمه الكامل للسيد رئيس الوزراء الدكتور عبدالله حمدوك فى تشكيل حكومته من كفاءات مستقلة، بحرية مطلقة دون تدخل من مجلس السيادة.

جاء ذلك لدى لقائه بالقصر الجمهورى اليوم، المبعوث الفرنسي للقرن الافريقى، السيد فريدريك كلافير، بحضور سفيرة فرنسا لدى السودان، رجاء ربيع، حرصه على إنجاح الفترة الانتقالية مؤكدا ان الاجراءات التى اتخذها فى ٢٥ إكتوبر كانت خطوة تصحيحية وليس انقلابا، إنما جاءت لحماية الفترة الانتقالية من مهددات كادت ان تؤدى إلى فشلها.

ووعد البرهان بالعمل على إستكمال هياكل الفترة الانتقالية العدلية والتشريعية للوصول لانتخابات حرة ونزيهه تقود إلى حكومة مدنية.

إلى ذلك أكد المبعوث الفرنسي للقرن الافريقى السيد فريدريك كلافير، حرص بلاده على إنجاح الفترة الانتقالية فى السودان وصولا إلى انتخابات حرة وشفافة

وقال كلافير ان للسودان أهمية خاصة لدى فرنسا بحكم موقعه المهم لاستقرار الإقليم وأمن البحر الاحمر.

إعلام مجلس السيادة الانتقالي

أكتب تعليقـكـ هنــا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد