الأخبار

مجاهد بشرى يكتب مُعقِباً علي حديث المقدم عبدالله سليمان عن “أردول” وإستيلاءه علي شركة ساوى للتعدين

77
مجاهد بشرى رابط المقال بالتلغرام

في بوست كتبه مبارك أردول المدير العام لـ( الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة ) ردا على تصريحات عضو لجنة ازالة التمكين السابق المقدم شرطة عبد الله سليمان, عن استيلاء اردول على شركة ساوي للتعدين, وتعيين أقاربه فيها, قال أردول انه تابع بسخرية ما قاله عبد الله سليمان, ونفى ان يكون قد استولى على تلك الشركة.

صورة توضيحية من كاتب المقال بالتلغرام

وبما أن أردول اشتهر بفساده دون التعرض لأي محاسبة, وبعد توليه منصب ممول انقلاب الـ 25 من اكتوبر, وصار الفتى المدلل للجيش والجنجويد والحركات, ومساهما في تهريب الذهب, فظل يُنكر تهم الفساد المثبتة, ومن اكبر الاخطاء التي وقع فيها اليوم هو انكار موضوع شركة ساوي, وفي المستندات ادناه يجب أن تفهم الآتي :

1- شركة ساوي للتعدين هي احدى ممتلكات جمعية القرأن الكريم التي تم حلّها بالقرار رقم 6 من لجنة إزالة التمكين, وأيلولتها لوزارة المالية, على أن تتبع اداريا (فقط) لوزارة الشؤون الدينية والاوقاف .

2- اصدرت وزيرة المالية هبة محمد علي التي تربطها مصالح بالجنجويد وأردول قرارا يفوّض أردول بإدارة شركة ساوي للتعدين, وفي جهل فاضح بالإجراءات, أو فساد مقصود, طالبت الوزيرة اردول ان يجلس مع وزارة الشؤون الدينية لتحديد نسبته من الأرباح, وهذا ما قام به أردول الذي علّق عليه اردول بأن يتم تحويله للإدارة العامة لشركات الانتاج للأجراء في 19-9-2020م .

مستندات صورة ضوئية توضيحية
مستندات صورة ضوئية توضيحية
مستندات صورة ضوئية توضيحية

3- قام اردول بتسمية د.قاسم حماد حسن حماد مديرا للشركة, واعتمده وزير الشؤون الدينية والأوقاف نصر الدين مفرّح, وعلّق أردول على قرار التعيين بالآتي :

(أ) تعيين المهندس ناجي صالح مديرا فنيا للشركة, على أن يُكمل هيكله بالتشاور مع نزار ودكتور قاسم حماد المدير المُعيّن من قبل أردول, وبمتابعة من حذيفة مدير مكتب أردول وكان ذلك بتاريخ 25-11-2020م, وإلى يومنا هذا لم يقم أردول بتوريد أي عائد من الذهب الذي أنتجته الشركة طوال الـ العام و 8 أشهر, وهي بالتأكيد تفوق الـ 86 كيلو ذهب, وجاري مراجعة الشركة حاليا .

فلماذا يستمر أردول بالكذب, وحتى متى ؟؟

أكتب تعليقـكـ هنــا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد